في عهد أردوغان.. بث أغاني من مآذن المساجد في إزمير التركية

0
متابعات - الوئام

تفاجأ سكان مدينة إزمير ببث أغنية من خلال النظام المركزي المرتبط مآذن المساجد.

واحتجزت الشرطة التركية، الخميس، سيدة بعد اختراق نظام الأذان المركزي وبث أغنية “بيلا تشاو” عبر مكبرات الصوت في مآذن المساجد في مدينة إزمير.

وأثار بث الأغنية غضبًا في الحكومة ولدى المسؤولين الدينيين لكسره أحد المحرمات الدينية، حيث من المفترض أن تبث المساجد دعوات للصلاة أو رسائل دينية أخرى مهمة فقط.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية، أن امرأة مجهولة الهوية اُحتجزت دون كشف مزيد من التفاصيل.

وفي حين قدمت الهيئة الدينية الوطنية “ديانيت” شكوى قانونية وبدأت تحقيقًا داخليًا، قال مكتب المدعي العام في إزمير، إنه سيحقق في الحادث الأصلي وكذلك مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الذين نشروا عنه.

واشتهرت الأغنية بمناهضتها للفاشية في الحرب العالمية الثانية، إلا أنها لا علاقة لها بالدين ولم يتضح بعد لماذا سيسعى أي شخص إلى بثها من المساجد؟.

وأجبر وباء فيروس كورونا المستجد، جميع المساجد على إغلاق أبوابها في مارس حتى خلال شهر رمضان المبارك الذي ينتهي اليوم.