صورة في ضيافة الدوحة كشفت المستور.. أمراء بالأسرة القطرية الحاكمة يمولون طالبان

0
الرياض - الوئام

كشف الرئيس السابق للأمن الوطني الأفغاني، رحمة الله نبيل، عن أن أمراء بأسرة قطر الحاكمة يمولون طالبان وشبكة حقاني.

وعبر صورة في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، أزال المسؤول الأفغاني السابق النقاب ولأول مرة عن هوية ملا عبد المنان عمري، شقيق مؤسس حركة طالبان وزعيمها الروحي الملا عمر، وهو في ضيافة قطر.

وفي وقت سابق، أثارة الصورة تساؤلات وانتقادات بشأن طبيعة الدور الذي يلعبه النظام القطري مع طالبان وشبكة التنظيمات المتطرفة المرتبطة بالحركة وعلى رأسها شبكة “حقاني” وتنظيم “القاعدة”.

ورغم مساعي ملا عبد المنان عمري، عضو مجلس شورى حركة طالبان، وكما هو ظاهر في الصورة إلى إخفاء وجهه وحجبه عن فضول عدسات الكاميرا، بـ”وشاح” طويل، إلا أن هوية صاحب الصورة لم تعد كذلك، بعد أن نشرها وعرف بها، رئيس الاستخبارات الأفغاني سابقا، مثيراً بذلك غضب قيادات حركة طالبان وعلى رأسهم شقيق الملا عمر، وحنق النظام القطري في آن معاً، وفقا لقناة العرابية.

وقال إن الملا عبدالمنان، شقيق مؤسس حركة طالبان، كان قد انتقل للعيش في العاصمة القطرية الدوحة منذ أسابيع قليلة، قادماً من العاصمة الباكستانية كراتشي، مجتمعاً بباقي أفراد عائلته في قطر، مضيفا: “هو الآن عضو في فريق التفاوض لحركة طالبان المقيمة في قطر”.

وأفاد رحمة الله أن الصورة قد تم التقاطها خلال اجتماع لقادة حركة طالبان، الذي التحق به الملا منان مؤخراً، فلم يجد له مكاناً شاغراً فكان تدارك الموقف بوضع مقعد له في صدر المجلس بجوار قيادات الحركة.

وأضاف: “الكثير من عناصر حركة طالبان وحتى ممن كانوا حاضرين للاجتماع لا يعلمون حقيقة هويته باستثناء عدد محدود من قيادات الحركة ومؤسسيها”.