اختطاف صحافي في غزة بعد تحقيق عن “فساد”.. وعائلته تتهم حركة الجهاد

0
الوئام - متابعات

اتهمت عائلة صحافي في قطاع غزة، حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية باختطافه، على خلفية تحقيق كشف فيه عن قضايا فساد، طالت عدداً من العاملين في المجال الخيري، بينهم أحد قيادات الحركة في غزة.

وقالت شيماء أبو ضلفة، زوجة الصحافي يوسف حسان، إن تنظيما فلسطينيا احتجز زوجها، أمس، وحتى اللحظة لم يعد إلى المنزل.

وأشارت زوجة الصحافي إلى تحقيق استقصائي أعده حسان، كشف فيه عن شبهات فساد تورطت فيه مجموعة تعمل في المجال الخيري بالقطاع.

وأضافت في منشور عبر صفحتها على فيسبوك، “كان قد تم تسوية الأمر قبل ذلك إلا أن تقاطع المصالح الشخصية والخواطر والرغبات الغير محسوبة تقف خلف الحجز، وأنا أحمل المسؤولية كاملة عن سلامة وحياة زوجي لحكومة غزة”.

وكان الصحافي حسان، قد أعد تحقيقاً صحافياً يتضمن شبهات فساد حول عمل مجموعة من الشبان في مجال العمل الخيري، وأحدهم قيادي في حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، ما أدى لاعتقاله على الفور من قبل أجهزة أمن حماس وجهاز أمن سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، وإجباره على تقديم اعتذار عن جميع المعلومات التي ذكرها في تقريره، قبل الإفراج عنه ومصادرة هواتفه النقالة ومنعه من الكتابة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.