“الشؤون الإسلامية” تضع اللمسات النهائية لفتح 90 ألف مسجد وجامع بالمملكة فجر الأحد المقبل

0
واس - الوئام

تشهد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، حراكًا مطردًا يضاف لجهودها السابقة في عمليات الصيانة والنظافة والتعقيم لأكثر من 90 ألف مسجد وجامع في مختلف مناطق المملكة تنفيذاً للأمر السامي الكريم بفتح جميع المساجد يوم الأحد القادم الموافق للثامن من شهر شوال الجاري 1441هـ -ما عدا الواقعة بمدينة مكة المكرمة- وفق الإجراءات الاحترازية والتعليمات التي حددها التعميمان اللذان أصدرهما معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ يوم أمس الأول، وذلك بعد أكثر من شهرين على إغلاق المساجد وفق فتوى هيئة كبار العلماء بالمملكة.

كما كثفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، حضورها الإعلامي بالقنوات والإذاعات والصحف الورقية والإلكترونية وعبر منصاتها الرقمية وبوابتها الإلكترونية لنشر التعليمات والإجراءات الاحترازية بلغات عالمية لحث أئمة ومؤذني المساجد والمصلين للالتزام بها لسلامتهم، ومنها الوضوء في المنزل وغسل اليدين جيدا واستعمال المعقمات قبل الحضور إلى المسجد وبعده، وحث كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة أن تكون صلاتهم في المنازل، والقراءة من المصحف الإلكتروني بالجوال أو إحضار المصحف الخاص، وإحضار السجادة الخاصة وعدم تركها بعد الصلاة، وإبقاء مسافة لا تقل عن مترين بين كل مصلٍ وآخر، وعدم اصطحاب الأطفال الأقل من 15 عاماً، ولبس الكمامة القماشية، وتجنب المصافحة، وعدم التزاحم عند دخول المساجد أو الخروج منها.

يذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية منذ قرار إغلاق المساجد مؤقتاً أواخر رجب الماضي عملت بتوجيهات معالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على تنفيذ أكبر برنامج لتعقيم ونظافة وصيانة المساجد وفق أعلى معايير الجودة لجميع المساجد والجوامع المشمولة بالعقود وغير المشمولة في مختلف مناطق المملكة ضمن منظومة متكاملة من الخدمات التي تنفذها في خدمة بيوت الله والعناية بها، وجرى خلال البرنامج تعقيم أكثر من عشرة ملايين متر من السجاد ، و43 مليوناً من المصاحف الشريفة بمختلف الأحجام ، وأكثر من 600 ألف دولاب وحاملات المصاحف ، وأكثر من 176 ألف دورة مياة، إلى جانب توفير معقمات وأدوات النظافة بالمساجد، ولاتزال مستمرة في تنفيذه.

يذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تُعدّ من أوائل الوزارات التي عملت على التصدي للوباء بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وفرضت العديد من الإجراءات الاستباقية والقرارات التي أسهمت بفضل الله في المساعدة على الحد من انتشار الوباء بالمملكة، ومنها قرار إغلاق أكثر من 90 ألف مسجد وجامع بمناطق المملكة، وتقديم مبادرات وبرامج توعوية متنوعة عبر مختلف الوسائل لتوعية المجتمع باتخاذ الإجراءات الاحترازية لحماية مرتادي بيوت الله وضمان سلاماتهم من فيروس كورونا.