وسط مشاعر البهجة والتزام بالإجراءات الوقائية.. 90 ألف مسجد وجامع بالمملكة تفتح أبوابها

0
واس - الوئام:

أدى المصلون صلاة الفجر لهذا اليوم ، في أكثر من 90 ألف مسجد وجامع بمختلف مناطق المملكة، بعد رفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض تنفيذاً للأمر السامي الكريم، وسط مشاعر البهجة التي ارتسمت في وجوههم، والسرور يخالط أفئدتهم وألسنتهم تلهج بالحمد والشكر لله – عز وجل – والثناء عليه – سبحانه وتعالى – بأن يسر لهم العودة إلى مساجدهم كي تطمئن قلوبهم بذكر الله ، وتسعد نفوسهم بلقاء ربهم في أجواء روحانية إيمانية.

عادوا وألسنتهم تلهج بالدعاء لولاة الأمر ــ حفظهم الله ــ على ما أولوه المواطنين والمقيمين من عناية واهتمام وحرص كبير على صحتهم وسلامتهم، وبالشكر العميم لهم بما قامت قيادتنا الرشيدة – رعاها الله – من إجراءات احترازية للوقاية من هذا الوباء الخطير حتى تخطت البلاد – بفضل الله – الفترة العصيبة من تأثير ( فيروس كورونا ) بأقل الأضرار ولله الحمد والمنة.

وكانت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أنهت تنظيف وتعقيم وتطهير الجوامع والمساجد في جميع مناطق المملكة، والتي شملت الفرش ودواليب وحاملات المصاحف والأرضيات والأبواب والنوافذ من الداخل والخارج والإنارة والجدران الداخلية، تماشياً مع جهود القيادة الرشيدة في العناية بالمساجد وتهيئتها تنظيماً وتعقيماً منعاً لانتشار أي عدوى “لا قدر الله” بين المصلين ، استعداداً لفتح الجوامع والمساجد لجميع الفروض وعودة المصلين لأداء الصلوات الخمس.

واستقبلت جوامع ومساجد المملكة مع بزوغ فجر هذا اليوم الأحد الثامن من شهر شوال، المصلين مع تطبيق تام للإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد والمتوافقة مع التعليمات الصادرة عن الجهات الصحية المختصة للحد من انتشار فيروس كورونا والتصدي له، والتي تمثلت في مراعاة التباعد بمقدار مترين ووضع المسافة الكافية بين الصفوف، ورفع المصاحف مؤقتاً ، وإغلاق جميع برادات وثلاجات المياه ، وإغلاق دورات المياه وأماكن الوضوء ، وعدم السماح بتوزيع المياه والمأكولات والطيب والسواك ، وفتح نوافذ المساجد وإشراع الأبواب منذ دخول الوقت حتى نهاية الصلاة، حفاظاً على صحة وسلامة الجميع من هذه الجائحة وتوفير جميع المستلزمات المطلوبة لضمان سلامة مرتادي بيوت الله.

وتضمنت الإجراءات الاحترازية والتعليمات التي عممتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على فروع الوزارة، فتح المساجد قبل الأذان بـ 15 دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بــ 10 دقائق ، مع تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة إلى عشر دقائق، والإبقاء على تعليق الدروس العلمية والبرامج والمحاضرات وكذلك حلقات تحفيظ القرآن الكريم في المساجد والدور النسائية ومواصلة التعليم والمحاضرات عن بعد وفق الوسائط الإلكترونية لإشعار آخر.

كما شملت الإجراءات الاحترازية لبس الكمامة القماشية ، وإحضار المصلين لسجاداتهم الخاصة معهم ، وعدم تركها بعد الصلاة ، وعدم اصطحاب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة، والوضوء في المنزل ، وعدم التزاحم عند دخول المساجد أو الخروج منها، وأن تقام صلاة الجمعة مؤقتاً في المساجد القريبة من الجوامع المزدحمة بالمصلين والمهيأة لإقامة صلاة الجمعة ، وأن يكون الأذان الأول قبل دخول الوقت بعشرين دقيقة، وأن يتم فتح الجوامع قبل دخول الوقت بـ 20 دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بعشرين دقيقة، وألا تتجاوز خطبة الجمعة مع الصلاة 15 دقيقة.