لمواصلة تهريب الأسلحة للميليشيات.. تركيا تدفع بـ6 فرقاطات وناقلة نفط بين جزيرة كريت وليبيا

0
متابعات - الوئام

كشفت تقارير يونانية أن ستة فرقاطات تابعة للبحرية التركية وناقلة نفط، تمّ رصدها بين جزيرة كريت اليونانية وليبيا في منطقة مخصصة للتدريبات البحرية.

وقالت صحيفة “كاثيميريني” إنّ عدد السفن العسكرية التركية في المنطقة تجاوز سفن الاتحاد الأوروبي التي تشارك في عملية إيريني قبالة سواحل ليبيا.

وتعد عملية “إيريني”، التي أطلقت في 31 مارس الماضي، وتعني باللغة اليونانية السلام، محاولة من الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي، للسيطرة على تهريب السلاح التركي إلى الميليشيات الإرهابية في ليبيا، وكذلك منع عمليات الاتجار بالبشر عبر البحر المتوسط. بحسب “أحوال” التركية.

يُذكر أنّه في نوفمبر الماضي، وقعت تركيا وحكومة الوفاق الوطني الليبية اتفاقية بحرية تتجاهل المياه الإقليمية لجزيرة قبرص المقسمة وعدد من الجزر اليونانية.

وأصبح شرق المتوسط منطقة مهمة للطاقة بعد اكتشافات كبيرة لقبرص وإسرائيل ومصر في السنوات القليلة الماضية، وتعتزم تركيا الآن تأمين حصة من هذه الأصول المهمة.

ودعا الاتحاد الأوروبي تركيا مراراً إلى وقف حفريات التنقيب عن الغاز والنفط قبالة سواحل قبرص لأنها تتداخل مع المنطقة الاقتصادية لقبرص العضو في التكتل الأوروبي.