الليرة التركية تتراجع مجددا مع توقعات باشتعال أزمة مع أمريكا

0
الوئام-متابعات

تراجعت الليرة التركية مقابل الدولار، يوم الخميس، بعد أن قضت محكمة تركية بالسجن لنحو 9 سنوات على موظف بالقنصلية الأمريكية لإدانته بمساعدة منظمة إرهابية.

وفي الساعة 15.51 بتوقيت غرينتش، كانت الليرة منخفضة 1.1 بالمئة عند 6.8450 أمام الدولار بعد أن لامست مستوى أضعف من ذلك عند 6.8545.

وفقدت العملة التركية نحو 13 بالمئة من قيمتها هذا العام، لأسباب من أهمها تفشي فيروس كورونا.

وأصدرت محكمة تركية حكما بالسجن لمدة 8 سنوات وتسعة أشهر بحق موظف القنصلية الأمريكية في اسطنبول، متين طوبوز، بتهمة “مساعدة تنظيم إرهابي مسلح”.

ووجهت إلى طوبوز المحتجز لدى السلطات التركية منذ عام 2017 تهمة الانتماء إلى منظمة الداعية التركي المعارض المقيم في الولايات المتحدة، فتح الله غولن، الذي تعتبره أنقرة العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف يوليو 2016.

من جانبها، أعربت السفارة الأمريكية في أنقرة عن “خيبة أملها العميقة” إزاء هذا الحكم، مشددة على أن ممثلين عنها حضروا جميع جلسات المحاكمة ولم يرصدوا أي أدلة ذات مصداقية تثبت الاتهامات الموجهة إلى موظف القنصلية.

وقرر مدعون أتراك في مارس الماضي تبرئة هذا المترجم السابق في القنصلية الأمريكية من تهم التجسس ومحاولة الإطاحة بالحكومة.

وتعد قضية طوبوز من مصادر التوتر الرئيسة بين أنقرة وواشنطن.