الإنتربول تلقي القبض على القاضي الإيراني “عدو الصحافيين”

0
الوئام - متابعات

ألقت الشرطة الدولية “الإنتربول”، أمس السبت، القبض على القاضي الإيراني الهارب غلام رضا منصوري، والمتهم بتعذيب الصحافيين وتلفيق التهم لهم.

وقال المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين الإسماعيلي، إن شرطة الإنتربول اعتقلت غلام رضا منصوري في رومانيا، لكن تسلمه غير ممكن الآن بسبب قيود فيروس كورونا، مؤكداً أنه في نهاية المطاف سيعاد إلى إيران وسيحاكم هناك.

ويطالب الصحافيون الإيرانيون ونشطاء حقوق الإنسان بمحاكمة منصوري في ألمانيا أو دولة أوروبية أخرى، بعيدا عن إيران.

ومنصوري متهم بتعذيب الصحافيين وتلفيق التهم لهم، وفي 2013، أمر بالقبض المتزامن على 20 صحافياً في يوم واحد، فيما تلاحقه اتهامات بالفساد المالي وتقاضي 500 ألف يورو رشوة.

ويوم الخميس الماضي، وبعد تداول أنباء عن تواجد منصوري في ألمانيا، قدمت منظمة مراسلون بلا حدود شكوى رسمية إلى السلطات القضائية الاتحادية الألمانية تطالب فيها باعتقال منصوري بتهمة قمع وسجن عشرات الصحافيين الإيرانيين.