ما هو قانون قيصر الذي تم فرض عقوبات بموجبه على الأسد وزوجته وعشرات المرتبطين بالنظام؟

0
متابعات - الوئام

مع فرض الولايات المتحدة، اليوم (الأربعاء) عقوبات على الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته أسماء من ضمن عشرات الأشخاص والكيانات المرتبطة بالنظام السوري، متعهّدة بمواصلة حملتها الواسعة للضغط على دمشق، تساءل عديدون عن “قانون قيصر”.

أقر الكونجرس قانون قيصر العام الماضي بدعم من الحزبين الجمهورى والديمقراطي، لمنع تطبيع بقاء الأسد دون محاسبة على انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها نظامه.

ويسمح “قانون قيصر” بفرض عقوبات على أي شركات تتعامل مع الأسد، في مجموعات، الأولى منها تشمل 39 شخصا أو كيانا، بمن فيهم الرئيس السوري نفسه وزوجته أسماء.

وينص القانون على تجميد أي أصول للشخصيات المستهدفة في الولايات المتحدة.

ويعاقب كذلك أي شركات في الولايات المتحدة كما يحظر على واشنطن تقديم مساعدات لإعادة الإعمار.

ويستمد قانون قيصر اسمه من اسم مستعار لمصوّر سابق في الشرطة العسكرية التابعة للنظام السوري، وانشقّ عنها عام 2013، ومعه 55 ألف صورة تكشف التعذيب والانتهاكات في السجون السورية، برفقة زميل آخر له أطلق على نفسه اسم سامي حوفًا على حياته من النظام المستبد.

والتقط في بداية الأحداث السورية صورًا من سلخانات التعذيب في السجون السورية وأرشفها مع صديقه سامي، واستمر في هذه المهمة مع صديقه لمدة عامين ونصف.