6 من المنظمين أصيبوا بكورونا.. زلزال يضرب أوكلاهوما بعد مؤتمر انتخابي لترامب

0
الوئام - متابعات

ضرب زلزال شدته 4.5 درجة ريختر شمالي أوكلاهوما، مساء السبت، بعد ساعات من عقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أول تجمع انتخابي له منذ شهور في الولاية.

ووقع الزلزال في الساعة 10:15 من مساء السبت بالتوقيت المحلي (03:15 من صباح الأحد بتوقيت جرينتش) على بعد 9 كيلومترات شمال غرب بيري، وهي بلدة تبعد 120 كيلومترا غرب تولسا، حيث عقد ترامب التجمع الانتخابي.

وقبل نحو ساعة من وقوع الزلزال، أفاد تقرير بأن الرئيس وصل إلى المطار و”سوف يقلع على الفور”.

وكان مؤيدو ترامب قد احتشدوا دون كمامات، ودون تقيد بضوابط التباعد الاجتماعي، فيما وصفهم الرئيس الأمريكي بأنهم “محاربون”.

وأعلنت الحملة الانتخابية لترامب أن ستة من منظمي التجمع في أوكلاهوما مصابون بفيروس كورونا، لكنها أكدت أنهم لن يحضروا المؤتمر، ولا من خالطوهم.

وخلال مؤتمره، تحدث ترامب لأكثر من ساعة ونصف، دون ذكر حادث مقتل جورج فلويد، الشاب الأمريكي ذي الأصول الأفريقية، والذي لقي مصرعه تحت قدمي ضابط شرطة أبيض، لتندلع احتجاجات في عشرات المدن.

وقال ترامب: “إذا حصل الديمقراطيون على السلطة، فسيصبح المشاغبون مسؤولين ولن يكون أحد بأمان”. واصفا المحتجين بأنهم “يريدون تدمير تراثنا، إنهم يريدون إلغاء وحل أقسام الشرطة في بلادنا”.