رعب في أنقرة من تحركات القاهرة .. هاكرز أتراك يحاولون قرصنة صحيفة مصرية

0
الوئام-متابعات

يبدو أن تحركات القاهرة بشأن صد العدوان التركي في ليبيا تسبب في رعب في أنقرة خاصة بعد خطاب الرئيس المصري ،عبد الفتاح السيسي.

و بدأت تركيا في استخدام أساليبها العدائية على الشبكة العنكبوتية بعد أن بدأ الإعلام المصري في فضح مآرب أردوغان و أطماعه.

و تعرضت بوابة دار التحرير الإلكترونية المصرية للاختراق من قراصنة أتراك، نتيجة تركيز بوابة دار الجمهورية أون لاين بشكل مكثف في الفترة الأخيرة على الوضع التركي والقطري، حسب البوابة.

وذكرت البوابة أن محاولة الاختراق وقعت في 21 يونيو، ولم تستغرق عملية الهاكرز سوى خمس دقائق فقط، ونجحت خلالها الشركة المسؤولة عن السيرفير وهي شركة ساي شيلد في السيطرة على الموقف فورا دون تعطل الموقع، حيث تم الاعتماد على نسخة الموبايل بشكل أساسي، باعتبارها الأكثر قراءة، ثم تغيير الباسوورد الخاص بكل العاملين على اللوحة دون استثناء.

وأضافت: “تم بالفعل ضخ الشغل من قبل الزملاء في الشيفتات عقب تغيير الباسوورد الجديد وسوف توافينا الشركة بتقرير فني كامل خلال ساعات. علما بأن العمل لم يتأثر على الموقع نتيجة سرعة التحرك والسيطرة من قبل الشركة المسؤولة”.