حزب العمال البريطاني يطرد قيادية بسبب تغريدة تمس إسرائيل

0
الوئام - متابعات

أعلن زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، كير ستارمر أمس الخميس، أنه طلب استقالة قيادية في الحزب، لأنها أعادت نشر تغريدة على تويتر اعتبر أنها تندرج في إطار معاداة السامية.

وكانت ريبيكا لونغ بايلي، المسؤولة العمالية أعادت نشر تغريدة تتضمن مقابلة للممثلة البريطانية ماكسين بيك لصحيفة “اندبندنت”، تقول فيها إن لجوء رجال شرطة أمريكيين إلى الضغط بالركبة على عنق شخص، مثلما حدث في واقعة مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد في نهاية مايو الماضي، تعلموه خلال دورات مع الاستخبارات الإسرائيلية.

وقال متحدث باسم الحزب إن “المقال الذي نقلته ريبيكا اليوم يتضمن نظرية مؤامرة معادية للسامية”. مضيفا أن ستارمر كان دائماً واضحاً جداً بالقول إن استعادة ثقة الجالية اليهودية هي أولى أولوياته”.

ودافعت ريبيكا لونغ بايلي، التي كانت مترشحة لقيادة الحزب، عن نفسها على موقع تويتر، موضحة أنها أعادت نشر التغريدة لأنها تتعلق خاصةً بالغضب على إدارة الوضع الطارئ الصحي حالياً من قبل الحكومة المحافظة، وأنها لم تكن تعني إطلاقاً نيتها تأييد كل فقرات المقال.

وفيما دعمت قيادات من الحزب موقف رئيسه، انتقده آخرون، ورأوه “رد فعل مبالغا فيه ومتهورا”.