عزل العشرات من مسؤولي وزارة الدفاع الكورية بسبب كورونا

0
سيؤول- الوئام:

خضع العشرات من مسؤولي وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية، للعزل بعد ثبوت إصابة صبي يبلغ من العمر ثلاث سنوات، كان قد حضر إلى مركز رعاية تديره الوزارة، بفيروس كورونا حسبما أفاد مسؤولون اليوم الاثنين.

وقال مسؤولون ان الصبي تأكد إصابته بفيروس كورونا بعد إصابة مدرس في مشتل داخل مجمع الوزارة بوسط سيول.

وقال العقيد مون مون سيك الناطق الرسمي بالإنابة باسم الوزارة، إن نتيجة فحص والدي الطفل جاءت سلبية كخطوة وقائية، ومع ذلك، أمرنا زملاء والده بعزل أنفسهم لمدة أسبوعين ابتداء من اليوم الاثنين.

وقال المسؤول إنه بينما كان والد الصبي يعمل في المبنى الرئيسي للوزارة، قام المسؤولون بأعمال تطهير في المنشآت الرئيسية للمبنى، بما في ذلك غرفة تقديم التقارير.

وتم إغلاق مركز الرعاية النهارية يوم السبت بعد الإبلاغ عن أول مريض. وقد حضر للمركز 214 طفلاً، ومعظم والديهم من مسئولي الوزارة أو أعضاء الخدمة.

وقال مون : الاختبارات جارية لجميع الحاضرين، وآبائهم إذا لزم الأمر وسنستمر في مراقبة الوضع بدقة واتخاذ الخطوات اللازمة.

وحتى يوم الاثنين، بلغ العدد الإجمالي للإصابات بين العسكريين 58 حالة وقد شفيت 54 حالة منها تماماً وفقاً للوزارة.

وسجلت كوريا الجنوبية 42 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم الاثنين، ليرتفع إجمالي عدد الحالات إلى 12,757، وفقاً للمراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.