استخباراتي بريطاني: كورونا تسرب من مختبرات ووهان بالخطأ.. والصحة العالمية تحقق

0
الوئام - متابعات

دعا المدير السابق للمخابرات الخارجية في بريطانيا، ريتشارد ديرلوف، إلى خوض نقاش واسع حول أصل كورونا، محذراً من استبعاد نظرية المؤامرة التي ترجح أن تكون العدوى قد خرجت بالصدفة من مختبر.
وتمسك ديرلوف، الذي كان يرأس الجهاز الاستخباراتي المعروف بـ”MI6″، برأيه الذي يرجح أن يكون الفيروس قد جرت هندسته داخل المختبر، ثم تسرب، عن طريق الصدفة من مختبر مدينة ووهان، حيث انطلقت الجائحة، أواخر العام الماضي، وهو ما نفته الصين في أكثر من مرة، معتبرة إطلاق هذه الاتهامات بمثابة حملة تشويه ضدها.
كما شدد: “أنا أؤمن بهذه النظرية”، موضحاً أنه دقيق في كلامه، فهو يقول إن الفيروس خرج من المختبر بشكل عرضي أي عن طريق حادث، ولم يكن عملاً مقصوداً.
يأتي هذا فيما يستعد فريق علماء من منظمة الصحة العالمية للسفر إلى الصين، خلال هذا الأسبوع، من أجل التحقيق في أصل الفيروس.
يذكر أن الأوساط العلمية تتوافق في الوقت الحالي على أن الفيروس نشأ بشكل طبيعي ثم انتقل من الحيوان إلى الإنسان في سوق بمدينة ووهان.
وقالت الباحثة في علم الفيروسات بجامعة نوتينغهام، راشيل تارلينتون، إنه ليس ثمة أي شك حالياً في أن الفيروس قد نشأ بشكل طبيعي.