جدل بعد ظهور برنارد ليفي “عراب الخراب” في ليبيا بحماية ميليشيات الوفاق

0
بنغازي - الوئام

أثار ظهور المفكر الفرنسي الصهيوني، برنارد ليفي الملقب بعراب الخراب في المنطقة العربية، في مدينة مصراتة الليبية بحماية مليشيات حكومة الوفاق، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت وسائل إعلام ليبية بأن ليفي، تجول في مدينتي الخمس وترهونة، إضافة إلى مدينة مصراتة، والتقى بالقيادات العسكرية والسياسية المحلية في هذه المناطق.

فيما قالت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، السبت، إنه لا توجد أي زيارة للمفكر الفرنسي برنارد ليفي، إلى مقر قيادة الجيش في منطقة الرجمة، لا اليوم ولا مستقبلا.

وفي التفاصيل أفاد مصدر حكومي بأن برنارد ليفي تقدم بطلب للسراج لزيارة ليبيا لتغطية ما زعم أنها مقابر جماعية وجرائم حرب يدين عن طريقها جانب الجيش الوطني الليبي لصالح وسائل إعلام أجنبية مثل وول ستريت جورنال، وفقا لقناة ليبيا الحرة.

وارتبط اسم برنارد ليفي بالخراب في المنطقة العربية والعالم، حيث ظهر في أحداث ثورة 25 يناير في مصر، ثم ظهر بعدها في سوريا، ومنها إلى ليبيا عام 2011 إلى جانب مسلحين، ولعب دورا كبيرا من وراء  الستار، بل ويُنسب له دور في إقناع ساركوزي بالقيام بدور رئيسي في جهود الإطاحة بالنظام الليبي السابق.