تقرير إيطالي: “الوفاق” الليبية تموّل المرتزقة بأموال الأوروبيين

0
الوئام - متابعات

أكد تقرير إيطالي أن 784 مليون يورو ذهبت من الحكومات الأوروبية إلى الليبية خلال الأعوام الماضية، بهدف تدريب خفر السواحل، لكنها انتهت إلى أيدي الميليشيات والمرتزقة.

وكان البرلمان الإيطالي، في 16 يوليو الجاري، قد أعطى الحكومة الضوء الأخضر لإعادة تمويل المهام العسكرية الإيطالية في الخارج ولتمويل تدريب ودعم خفر السواحل الليبي.

وكشف التقرير أنه إلى جانب انتهاك حقوق الإنسان في المناطق الخاضعة لحكومة الوفاق ومراكز الاعتقال، غابت أي مراقبة على الأموال المدفوعة لطرابلس على مدى السنوات الماضية من إيطاليا وأوروبا إلى حكومة الوفاق الليبية.

وأوضح التقرير أن الأموال انتهى بها المطاف حسب تحقيقات مختلفة في أيدي المهربين والميليشيات، التي تقوض الاستقرار في البلاد منذ 2011 وتربح من الاتجار بالبشر.

وقال التقرير إن روما أنفقت منذ 2017 نحو 784.3 مليون يورو في ليبيا، منها 213.9 مليون يورو على المهام العسكرية، وفي الوقت الذي كان الهدف من الأموال تدريب خفر السواحل، ووقف تدفق المهاجرين، ذهبت الأموال إلى الميليشيات والإرهابيين، وارتفعت الأموال المرصودة لخفر السواحل، من 3.6 ملايين في 2017، إلى 10 ملايين يورو في 2020.