أدى حجاج بيت الله الحرام طواف الإفاضة، في رحاب البيت العتيق، وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي تقدمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لقاصدي الكعبة المشرفة، وأجواء روحانية مفعمة بالسكينة والخشوع، تحفهم عناية الرحمن.

جاء ذلك في ظل ما تقدمه حكومة المملكة – رعاها الله – من إجراءات احترازية وقائية وخدمات ورعاية في مختلف المجالات وتجنيد الطاقات البشرية والآلية لتحقيق كل ما يمكنهم من أداء مناسكهم بكل يسر وأمان وراحة واطمئنان.

ويأتي هذا التنظيم بالاشتراك مع وزارة الداخلية وزارة الحج ووزارة الصحة المشاركة في الحج المتواجدة في أرجاء المسجد الحرام وذلك لتوفير كافة الخدمات اللازمة لاستقبال ضيوف الرحمن.