«أوبك +» تخفف قيود النفط.. ومليونا برميل زيادة يومية في الإنتاج

0
الوئام - متابعات

بدأ منتجو “أوبك +” في تخفيف قيود خفض الإنتاج اعتبارا من أمس، ليصل خفض الإنتاج إلى 7.7 مليون برميل يوميا بدلا من مستوى 9.7 مليون برميل يوميا الذي كان مطبقا على مدار الشهور الثلاثة الماضية.

ومن المرجح أن تقل الزيادات في الإنتاج عن مليوني برميل يوميا بسبب التعويضات التي يقوم بها المنتجون المتعثرون سابقا من خلال تحسين مستوى الامتثال لخفض الإنتاج اعتبارا من الشهر الجاري خاصة العراق، نيجيريا، وكازاخستان وهو ما يمكن أن يهبط بالزيادات إلى نحو مليون برميل يوميا فقط.

وتحسنت معنويات السوق نسبيا مع تسجيل خام برنت صعودا للشهر الرابع على التوالي بينما سجل الخام الأمريكي ارتفاعا للشهر الثالث على التوالي إذ زاد كلاهما من أدنى المستويات التي سجلت في أبريل الماضي عندما كانت أغلبية مناطق العالم في حالة إغلاق بسبب جائحة فيروس كورونا.

وترجع المكاسب السعرية إلى تخفيضات الإنتاج في “أوبك +” إلى جانب التهاوي الحاد في الإنتاج الأمريكي وبحسب تقرير شهري أصدرته إدارة معلومات الطاقة الأمريكية هوى إنتاج النفط الخام الأمريكي في مايو الماضي إذ نزل بمقدار قياسي بلغ مليوني برميل يوميا إلى مستوى عشرة ملايين برميل يوميا.

وفي هذا الإطار، أكدت منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” أن الجهد التعاوني والتواصل المستمر بين منتجي النفط سواء في “أوبك” أو “أوبك +” أو خارجهما يسهم في تحقيق الأمان في وضع الطاقة العالمية، لافتة إلى تأكيد محمد باركيندو الأمين العام للمنظمة أن دعم انتعاش السوق يتحقق دوما من خلال التعاون والحوار والبحث المستمر ومراقبة أداء السوق النفطية بشكل يومي.

وأوضح تقرير المنظمة الدولية أن ماتياس سيباستيان كولفاس وزير التنمية الإنتاجية الأرجنتيني أعرب عن تقديره الشديد للجهود التي قدمها إعلان التعاون للمساعدة على استقرار سوق النفط العالمية عقب الانخفاض الحاد الذي حدث في أبريل الماضي، وأنه بالرغم من أن هناك بعض التقارير التي شككت قبل الاجتماعات الوزارية الحاسمة لمنظمة “أوبك” وغير الأعضاء في 9 أبريل الماضي في فاعلية النتائج الصادرة عنها إلا أن النتائج جاءت إيجابية للغاية.