رسالة من الأطباء لروحاني: جثث أحبائنا تتفاقم وليس سعر العملة

0
طهران - الوئام

أرسل العشرات من الأطباء، والمسعفين رسالة إلى الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اعتبروا خلالها أن أهم مهمة لرئيس الجمهورية في ظل هذه الظروف الحرجة هي الحفاظ على أرواح الناس.

وقال الأطباء في رسالتهم لروحاني: “تذكر أن ما تشهد تفاقمه في الوقت الحالي ليس سعر العملة الصعبة ولا التضخم، بل منحنى إحصاءات وفيات أعزائنا”.

وتم نشر الرسالة المذكورة بعد يومين من رسالة مجلس إدارة لجان المجموعات الطبية الإيرانية إلى الرئيس الإيراني، أيضاً، والتي طالبت خلالها بإلغاء مجالس العزاء الجماعية وإلغاء امتحان دخول الجامعات، وحذرت: “مع تسجيل 200 وفاة و2000 إصابة يوميا، ففي حال عدم مراعاة التعاليم الصحية، سترتفع أعداد الوفيات خلال الأشهر الثلاثة القادمة إلى 1600 وفاة يوميا”.

وقال الأطباء في أصفهان في رسالتهم الموجهة لروحاني: “أنتم على علم بأنه مع التدابير الصحية والوقائية في العديد من البلدان، انخفض معدل الوفيات إلى أرقام منخفضة للغاية، ولكن للأسف في بلدنا تجاوز معدل الخسائر اليومية لكورونا ثلاثة أرقام ولا يزال في ارتفاع”.

وفي معرض إشارتهم إلى أن الكوادر الطبية في البلاد معرضة للإرهاق عبر تحمل خسائر فادحة، أكدوا على أنه في الوقت الحالي “امتلأت سعة المستشفيات والأقسام المخصصة لكورونا، كما أن الحصول على الأدوية أمر مستحيل بالنسبة للكثير من الناس”. محذرين الرئيس من أن إصدار أي تصريح يسمح بالتجمعات في ظل هذه الظروف يمثل تدميرا ذاتيا.

وأكدت الرسالة لروحاني على أن “الحفاظ على أرواح الناس في ظل هذه الظروف الحساسة والمتأزمة، هي أكبر وأهم مسؤولياتك، والتي يجب أن تبذل قصارى جهدك للقيام بمسؤوليتك هذه بناء على الحلول العلمية والتعاليم الصحية وتوجيهات الأخصائيين كما يجب توظيف جميع إمكانيات الحكومة بهذا الصدد”.

وأعلنت السلطات الإيرانية، الأحد، تسجيل 2685 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في 24 ساعة في رقم قياسي منذ نحو شهر في إيران التي تواجه تفشيا جديدا للوباء منذ نهاية يونيو.