“الصحة العالمية” تتعقب أصل كورونا في الصين.. وهذه هي النتائج الأولية

0
وكالات - الوئام

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاثنينن، انتهاء فريقها من مهمة البحث عن أصول تفشي فيروس كورونا المستجد في الصين.

وخلصت لجنة منظمة الصحة العالمية إلى قرار بنشر فريق أكبر تابع للمنظمة في منطقة التفشي المشتبه بها.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن “الفريق الدولي” سينتشر في ووهان، المدينة التي يعتقد أنها بؤرة تفشي جائحة كوفيد-19 في أواخر العام الماضي.

وأضاف تيدروس أن منظمة الصحة العالمية حددت “اختصاصات” الفريق الذي سينتشر في ووهان.

من جانبه، نبه رئيس قسم الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، الدكتور مايكل ريان، إلى وجود “فجوات في المشهد الوبائي”، مشيرا إلى أن الدراسات والبيانات المناسبة التي يتم جمعها سيتم تقييمها.

وأضاف أن البراعة الحقيقية تتمثل في الذهاب إلى حالات الإصابة البشرية التي حدثت أولاً ثم العودة بشكل منهجي بحثًا عن الإشارة الأولى التي حدث خلالها عبور الحاجز بين النوعين البشري والحيواني.

وتابع: “بمجرد أن تفهم أين تم اختراق الحاجز، فإنك تنتقل إلى الدراسات بطريقة أكثر منهجية على الجانب الحيواني.”

وكانت قد دعت أكثر من 120 دولة إلى إجراء تحقيق في أصل الفيروس في مايو، في حين أصرت الصين على أن تقود منظمة الصحة العالمية التحقيق وعلى الانتظار حتى تتم السيطرة على الوباء.