الرئيس اللبناني: مصممون على كشف ملابسات انفجار مرفأ بيروت

0
متابعات - الوئام

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الأربعاء أنهم “مصممون على السير في التحقيقات وكشف ملابسات ما حصل في أسرع وقت ممكن”.

وشدد عون في مستهل جلسة مجلس الوزراء اليوم، على “ضرورة محاسبة المسؤولين والمقصِّرين وإنزال أشد العقوبات بهم”، لافتا إلى انهم سيعلنون بشفافية نتائح التحقيقات التي ستجريها لجنة التحقيق.

وأضاف :”ليس هناك كلام يصف هول الكارثة التي حلت ببيروت إنه وقت الحزن على شهدائنا وجرحانا ومفقودينا”، داعيا “اللبنانيين إلى التضامن كي نتجاوز معاً الآثار الكارثية”.

بدوره، أكد رئيس الوزراء حسان دياب أن ملف التحقيق أولوية ونتائجه يجب أن تكون سريعة ، داعيا إلى تكثيف عمليات انتشال الضحايا والبحث عن المفقودين ومعالجة الجرحى وتأمين مأوى مؤقت لأصحاب المنازل المتضررة .

وكشف دياب عن إطلاق عملية سريعة لمسح الأضرار وصرف مساعدات عاجلة لإصلاح الأضرار.

وعقد مجلس الوزراء اللبناني جلسة استثنائية في قصر بعبدا اليوم للبحث في توصيات المجلس الاعلى للدفاع ومتابعة تداعيات الكارثة التي وقعت في بيروت.

ويبحث المجلس مستجدات الموقف في ضوء إعلان بيروت مدينة منكوبة ولدراسة وإقرار الانهاءات التي رفعها المجلس الأعلى للدفاع في اجتماعه مساء أمس إلى مجلس الوزراء.

وسبق الجلسة اجتماع بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بحثا خلاله الأوضاع العامة والمستجدات.

كان مرفأ بيروت شهد أمس انفجاراً ضخما ناجما عن حوالي 2750 طنا من المواد شديدة الانفجار، وأحدث الانفجار دماراً شاملاً في المرفأ ومحيطه وفي شوارع العاصمة، وامتدت الأضرار إلى مسافات واسعة، كما تضررت العديد من المستشفيات في العاصمة وباتت غير صالحة للاستخدام.

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني صباح اليوم ارتفاع عدد قتلى الانفجارات التي شهدها المرفأ إلى مئة قتيل، بالإضافة إلى حوالي أربعة آلاف مصاب.