كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، في تقرير جديد، أن عدد المرتزقة الإرهابيين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا تخطى حاجز 17 ألف مقاتل.

ورصد المركز الحقوقي، أول أمس، وصول وصول دفعات جديدة من مقاتلي أنقرة المأجورين، يصل عددهم إلى 300، إلى الأراضي الليبية، للقتال إلى جانب “حكومة الوفاق” في حربها ضد “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر.

ووفقاً لإحصائيات المرصد فإن أعداد المجندين المرتزقة من الجنسية السورية الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، ارتفع إلى نحو 17300 مرتزق، من الجنسية السورية من بينهم 350 طفلا دون سن الـ18، و10 آلاف من المجاهدين بينهم 2500 من حملة الجنسية التونسية.

وكان المرصد قد وثق مقتل حوالي 481 من “مرتزقة الحكومة التركية” بينهم 34 طفل دون الـ 18.