بمنشورات فيسبوك.. “إخواني” يفجّر هيئة الإغاثة الإسلامية من الداخل

0
الوئام - متابعات

يتقدم مجلس أمناء هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية في بريطانيا، المصنفة على لائحة الإرهاب الإماراتية، باستقالة جماعية اليوم السبت، بعد أن كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية أن أحد أعضائه استخدم تعابير معادية للسامية، ومجّد إرهاب تنظيم الإخوان المسلمين وأذرع المرشد الإيراني في دول عربية عدة.

وأشاد عضو مجلس الأمناء هيئة الإغاثة، حشمت خليفة، في منشورات على فيسبوك، بهجمات حركة المقاومة الإسلامية حماس على إسرائيل وصوّر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بثياب عليها نجمة داوود الإسرائيلية.

وهذه المرة الثانية في شهر واحد تواجه المنظمة الإغاثية العالمية تدقيقاً على خلفية تعليقات نارية من أحد أعضاء مجلس أمنائها.

وأقرت الجمعية أن منشورات فيسبوك كانت “غير لائقة وغير مقبولة”، مضيفة أن مجلس الأمناء سيستقيل بكامله، وأن مجلساً جديداً سينتخب اليوم.

واستقال حشمت خليفة من رئاسة هيئة الإغاثة العالمية الشهر الماضي بعدما كشفت صحيفة “التايمز” منشورات له معادية للسامية، وصف فيها الإسرائيليين بأوصاف عنصرية، وأساء للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. كما أُجبر على التنحي عن إدارة صندوق هبات دولي تسيطر عليه المؤسسة الخيرية بالكامل، وعيّن مكانه في مجلس الإدارة المعتز طيار.

وقالت تايمز إن المنشورات على الحساب الشخصي لطيارة، وهو أيضاً رئيس منظمة الإغاثة الإسلامية بألمانيا، وصفت قادة حركة “حماس” الفلسطينية بـ “الرجال العظماء” الذين ردوا على “النداء الإلهي والمقدس” لـ”الإخوان المسلمين”.

ويصنف الاتحاد الأوروبي وبريطانيا “كتائب عز الدين القسام”، الجناح العسكري لـ”حماس” كمنظمة إرهابية محظورة منذ عام 2001.

وكتب طيارة منشوراته عامي 2014 و2015، واكتشفتها أولاً الباحثة الألمانية سيغريد هيرمان مارشال التي نشرتها عام 2017 في مدونة.

وأقرت هيئة الإغاثة بأنها عرفت عن منشورات طيارة منذ 2017، إلا أنها سمحت له بالبقاء في منصبه بعدما اعتذر وألغى المنشورات وجمد حسابه على “فيس بوك”.

وغالباً ما واجهت الهيئة اتهامات بروابط إخوانية. وعندما اتهمتها الحكومة الألمانية العام الماضي بـ”علاقات قوية” بـ”الإخوان المسلمين”، ردت بأن الإدعاء “خاطئ ولا أساس له”.