وزير التعليم: لا يمكن ربط قرار عودة التعليم بتوفر اللقاح وعلينا أن نتعايش مع الفيروس

قال الدكتور حمد آل الشيخ، وزير التعليم، إنه لا يمكن ربط قرار عودة التعليم بتوفر اللقاح وعلينا أن نتعايش مع الفيروس، موضحا: "هذا شيئ مجهول وعلينا التكيف مع الوضع الجديد.. ونقدر المخاطر المستقبلية التي يمكن أن يتعرض لها المجتمع والطلاب، وبعد ذلك نجلس ونناقش الموضوع وهو تقييم مشترك مع الصحة والاتصالات وهيئة تقويم التعليم".

وأضاف أن قرار التعليم عن بُعد جاء بناءً على اهتمام القيادة وبالتعاون مع الجهات المختصة، مشيرًا إلى أنه تم إجراء دراسات منذ نهاية العام الدراسي الماضي، ووضعنا نطاقات معينة وفقاً للاجراءات الوقائية.

وأضاف خلال برنامج "سؤال مباشر" المذاع على فضائية "العربية"، أنه من ضمن النطاقات التي وضعناها كان هناك النطاق الأحمر وهو الدراسة عن بُعد، لافتًا إلى أن تحديد 7 أسابيع للتعليم عن بُعد جاء بطلب من وزارة الصحة كونه يصادف إنفلونزا الشتاء ومعرفة مدى حدوث موجة ثانية لكورونا.

وأوضح "آل الشيخ"، أن الوزارة لديها لجان لتقييم الأوضاع لـ 5 أسابيع إما العودة حضوريًا أو استمرار التعليم عن بُعد، مؤكدًا أن العودة حضوريًا مرتبطة بالانخفاض في كورونا.

وأشار إلى أن حضور المعلمين والطلاب إلزاميا على منصة مدرستي، موضحًا أن أي طالب يواجه صعوبة في الحضور على منصة مدرستي عليه متابعة قنوات عين أو قنوات يوتيوب الرسمية للدروس.

وتابع: "هناك مدارس أهلية خفضت الرسوم الدراسية، وننتظر البقية ضمن دورها الاجتماعي"، مشيرًا إلى أن خطط الوزارة المستقبلية تستهدف تطبيق التعليم الإلكتروني على المناطق الصغيرة والنائية.