#بنك_التنمية_الاجتماعية يحقق نمواً قياسياً في تمويل المنشآت والأعمال بقيمة تفوق 1.8 مليار ريال

0
الوئام-متابعات

عقد مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية -عبر الاتصال المرئي-, اجتماعه الثالث للعام المالي 2020م، برئاسة معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة البنك المهندس أحمد بن سليمان الراجحي, وحضور أعضاء المجلس.
واستعرض المجلس جهود البنك في تنفيذ مبادرات التحفيز التي أطلقها للتخفيف من الآثار المترتبة من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وما تحقق منها حتى نهاية شهر أغسطس 2020م، حيث تمت مناقشة أداء نشاط تمويل المنشآت الذي سجل بدوره نمواً قياسياً بنسبة 187% عن العام الماضي وبقيمة فاقت 1.8 مليار ريال، متجاوزاً التمويل الاجتماعي لأول مرة في تاريخه ، حيث استفاد من هذا النمو أكثر من 1900 منشأة بنهاية أغسطس من العام الحالي، وعزز ذلك إطلاق البنك لعدد من المنتجات النوعية والمتخصصة في هذا المجال (منتج تمويل الرعاية الصحية، منتج رأس المال العامل، منتج التمويل البديل).
كما تم التطرق لجهود البنك في التخفيف على ملاك المنشآت الممولة منه جراء انتشار فيروس كورونا وذلك بتأجيل السداد لأكثر من 12 ألف منشأة ممولة بقيمة 300 مليون ريال ، إيماناً منه بالمحافظة على استدامة مشاريعهم وضمان استقرار موظفيهم.
واستعرض المجلس أداء البنك في نشاط تمويل العمل الحر، وما شهده من توسع في هذا العام من خلال اطلاق منتج “نفاذ” وتسريع إجراءات تقديم منتج النقل التشاركي ليصل عدد المستفيدين لأكثر من 7 آلاف مستفيد بقيمة تجاوزت 420 مليون ريال، بالإضافة إلى التطرق لجهود البنك في تمويل الأسر المنتجة الذي استفادت منه 10 آلآف أسرة منتجة من قروض تمويلية بقيمة بلغت 150 مليون ريال، كما شمل عرض الأداء نشاط التمويل الاجتماعي الذي تم رفع مستهدفاته تجاوباً لظروف الجائحة للتيسير على المواطنين من ذوي الدخل المحدود، حيث تم تمويل 25 ألف مستفيد بقيمة تجاوزت 1.3 مليار ريال.
من جانب آخر استعرض المجلس مبادرات البنك في تعزيز ثقافة الادخار والوعي المالي حيث فتح 11 ألف حساب ادخاري جديد بالتعاون مع شركاء البنك من المصارف والبنوك التجارية، كما اطلع المجلس على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله من بينها اعتماد القوائم المالية للبنك والصندوق الخيري الاجتماعي لعام 2019 واتخاذ المجلس ما يلزم حيالها.
وأكدّ الرئيس التنفيذي على الدور المهم الذي قادته تطوير التعاملات الإلكترونية وإطلاق بوابة الجهات الحكومية في تسهيل التقديم والحصول على التمويل، بالإضافة إلى المبادرات النوعية للأسر المنتجة خلال جائحة كورونا، حيث عمل البنك مع شركاءه من حاضنات الانتاج في القطاع الثالث إلى إنتاج أكثر من مليون كمامة قماشية عن طريق حاضنات النسيج وتقديم أكثر من 100 ألف وجبة مجانية عن طريق المطابخ المجتمعية المدعومة من البنك لسكان الأحياء المغلقة خلال الجائحة، مؤكداً في الوقت ذاته بأن الجائحة خلقت تحدياً لدى القائمين على البنك بصنع انجاز يشار له بالبنان ، وأن البنك مستمر في تحقيق مستهدفاته خلال هذا العام بما يخدم التنمية الاقتصادية والاجتماعية.