رئيس إقليم ناغورني كاراباخ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان يعلن حالة الحرب

0
متابعات- الوئام:

أعلن رئيس إقليم ناغورني كاراباخ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان حالة الحرب ، في الوقت الذي تدخلت فيه الحكومة التركية على خط المواجهة لصالح أذربيجان.

ودعت حكومة روسيا إلى وقف إطلاق نار فوري في إقليم ناغورني قره باغ، فيما أدانت الخارجية التركية بشدة الهجوم الأرميني على أذربيجان واعتبرته انتهاكا صريحا للقانون الدولي بحد زعمها.

وأعلن المتحدث الصحفي باسم زعيم ناغورني قرة باغ، فغرام بوغوسيان، اليوم الاحد، أن رئيس جمهورية ناغورنو قرة باغ المعترف بها من جانب واحد، أن أرايك آروتيونيان، قد أعلن حالة الحرب والتعبئة العامة.

ونشر على صفحته على موقع “فيسبوك”، بيان آروتيونيان، جاء فيه: بناء على الوضع الحالي تم عقد اجتماع استثنائي للمجلس الوطني. وفي حديثي للنواب، قلت أنني أعلنت حالة الحرب والتعبئة العامة لمن تجاوزوا الثامنة عشرة من العمر.

و شنت أذربيجان، الأحد، حملة قصف على منطقة ناغورني قره باغ الانفصالية على ما أفاد الانفصاليون الأرمنيون الذين أعلنوا عن إسقاط طائرتين عموديتين (مروحيتين) عسكريتين تابعتين للجيش الأذري.

وأكدت رئاسة منطقة قره باغ أن الجيش الأذري بدأ صباح الأحد، قصف خط التماس بين الطرفين وأهدافا مدنية، بما في ذلك كبرى مدن المنطقة خانكندي.

وأعلنت وزارة الدفاع التابعة للانفصاليين أن قواتها أسقطت طائرتين عموديتين (مروحيتين) أذريتين، وثلاث طائرات مسيّرة.