مدير محمد عبده في دار الأيتام يروي قصته في الدار: “كان يطرب أصدقاءه قبل النوم” (فيديو)

0

بحماس وحب شديدين، روى الأستاذ محمد عبيد الشمري، مدير دار الأيتام التي كان يسكنها الفنان الكبير محمد عبده عندما كان صغيرا، جزءا من رحلته إلى المجد، عندما تم اكتشاف موهبته الغنائية.

وقال: “الفنان محمد عبده كان عمره 10 سنوات وكان ويغني مع زملائه بالدار وسمعته بالصدفة، وذلك بعد صلاة العشاء عند الاستعداد للنوم مضيفا أن المراقبين أخبروه أن محمد عبده يسهر الأطفال فلا يستيقظون لصلاة الفجر”.

وأضاف خلال مقطع فيديو عرضه الإعلامي أحمد العرفج، خلال فقرة “برواز” في حلقة برنامج “ياهلا بالعرفج”، أحضر محمد عبده وطلب منه أن يغني أمامه، فكان يتمتع بصوت جميل وكان يحب أن يسمعه في قراءة القرآن والأناشيد.

وكشف عن أنه طلب من المشرفين تكليف محمد عبده بقراءة القرآن في المناسبات التي تقيمها المدرسة الوطنية وغيرها.

وأشار إلى ما زال على تواصل مع الفنان الكبير حتى الآن، وأنه كان في لقاء مع الفنان عبده وعائلته أثناء أجازة العيد في لندن، قائلا: “الله يبارك فيه ويجزاه خير زارني العام الماضي في لندن وعيدنا عيد سعودي عادي جدا وأكرمني بهدايا قيمة جدا”.