د. الفياض يدشن مركز المحاكاة الطبية في مستشفى الملك فيصل التخصصي

0
متابعات - الوئام:
  • يضم تقنيات متقدمة في التدريب الطبي ويدار بأنظمة إلكترونية ذكية

دشّن معالي المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض د. ماجد الفياض مركز المحاكاة الطبية الذي يضم أحدث أدوات وأساليب التعليم والتدريب ويدار بأنظمة إلكترونية ذكية.

وأكد معالي الدكتور ماجد الفياض على أهمية تأسيس مركز المحاكاة الطبية بمايملكه من كفاءة في التجهيزات لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في التدريب الطبي تعزيزاً للدور المحوري والقيادي الذي يقوم به المستشفى عبر الأربعة عقود الماضية في تأهيل وتدريب الكوادر الطبية على المستوى المحلي والإقليمي مايتطلب توظيف أحدث الأساليب والتقنيات وأفضل المناهج التدريبية بمايتواكب مع مستجدات التطورات الطبية.

إلى ذلك أوضح الدكتور سعود الشنيفي المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية والتدريب بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض أن مركز المحاكاة يهدف إلى توفير بيئة تدريبية متطورة لجميع مستويات الكادر الطبي والصحي مايساعد في الارتقاء بالتعليم إلى مستوى متقدم ويتيح ممارسة وتعلم وتقييم واختبار وفهم الأنظمة والإجراءات في بيئة آمنة عبر سيناريوهات مستمدة من واقع ممارسات رعاية المريض، مضيفاً أن مركز المحاكاة يمنح القدرة المستقبلية لتوسيع الطاقة الاستيعابية لبرامج الدراسات العليا التدريبية عبر إضافة الأنشطة الافتراضية.

كما أفاد الدكتور عبدالعزيز الراشد، نائب المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية والتدريب والمشرف على التعليم الطبي بالمستشفى بأن مركز المحاكاة يُعد نقله نوعية في أطر التعليم والتدريب الطبي بالمستشفى والتي نتوقع أن ترفع من مستوى المتدربين إلى آفاق عالية بإذن الله.

من جانبه بين مدير مركز المحاكاة بالمستشفى الدكتور عبدالله الرفاع أن المركز يمثل أحد أهم أدوات التعليم والتدريب التي يوفرها قطاع الشؤون الأكاديمية والتدريب بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركزالأبحاث ويضم أربع غرف مرنة للمحاكاة، بالإضافة إلى عيادتين وغرفتين تحاكي غرف المرضى، وأربع غرف اجتماعات واستخلاص للمعلومات.

وأضاف أن مركز المحاكاة يستخدم تقنيات حديثة مثل تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد وتقنية الواقع الافتراضي كأسلوب جديد ومتقدم للتدريب والتعليم ، مايساعد على زيادة تجربة التعليم وكفاءة التدريب إضافة إلى غرف تتوفر فيها أنظمة عالية التقنية الذكية مثل نظام جراحة المخ والأعصاب ومناظير الجراحة وغيرها.