أكدت المتحدث الرسمي باسم هيئة حقوق الإنسان، نورة الحقباني، أن الهيئة تتابع وترصد مستوى الخدمات التي تقدم لذوي الإعاقة والعمل الذي تقوم به الجهات والمرافق من أجل تمكين هذه الفئة وادماجهم.

وشددت أن هناك بعض أوجه القصور فيما يتعلق بالعناية بذوي الإعاقة بشكل أفضل عند سفرهم أو ممارستهم لحياتهم اليومية، وأن ذلك يجعلنا جميعا أمام مسؤوليات أكبر أمام تمكينهم من حقوقهم.

وبينت أن الدولة تكفل حقوق ذوي الإعاقة في كافة المجالات عبر توفير سبل الوقاية والرعاية والتأهيل اللازمين.

واختتمت “الحقباني”، تصريحها بالتأكيد على أن الإعاقة جزء من التنوع والطبيعة البشرية ويجب تهيئة جميع البيئات والوسائل والأماكن من حيث معايير ومتطلبات الوصول الشامل.