فصل مدرّس عرض رسوماً مسيئة للنبي محمد في بلجيكا

0
الوئام-متابعات

أوقِف مدرّس عن العمل هذا الأسبوع في بروكسل بسبب عرضه على تلاميذه الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و11 عاماً، رسماً مسيئاً للنبي محمد نشرته صحيفة «شارلي إيبدو» الفرنسية.
وأكد المتحدّث باسم منطقة مولينبيك التي جرت فيها الوقائع لوكالة الصحافة الفرنسية هذه المعلومات التي كشفتها أولاً صحيفة «لا ليبر بلجيك».
وبحسب المتحدّث رشيد البرغوثي، تقدَّم «اثنان أو ثلاثة من أولياء أمور» التلاميذ بشكوى إلى إدارة هذه المدرسة الابتدائيّة مفادها أنّ رسماً يُظهر النبي قد عُرِض أمام «أولاد في الصفّين الخامس والسادس» من مرحلة التعليم الابتدائي.
وعَلِم مدير المدرسة بمبادرة المُدرّس، فأبلغ السلطات المعنيّة المتمثّلة بأعضاء المجلس البلدي. وقال البرغوثي إنّ السلطة المعنيّة استمعت إلى المدرّس، يوم الخميس الماضي، وقد تمّ فصله.
وقد اختار المدرّس أن يعرض الرسم الذي نشرته «شارلي إيبدو»، في إطار صفّ حول حرّية التعبير بعد أن قتل هذا الشهر مدرّس فرنسي عرض على تلاميذه رسوماً عدّة تُصوّر النبي.
وانطلقت احتجاجات في بعض الدول الإسلامية ودعوات لمقاطعة السلع الفرنسية، مما دفع باريس إلى نصح مواطنيها المقيمين في عدة دول ذات غالبية مسلمة بأخذ احتياطات أمنية إضافية في ظل تصاعد الغضب من الرسوم المسيئة.