“المركز الوطني لاستطلاع الرأي”: 77% رضا المواطنين العام عن خدمات وزارة الإسكان

0
كُتب بواسطة:

كشفت دراسة صادرة عن المركز الوطني لاستطلاع الرأي العام التابع لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، حول خدمات ومنتجات وزارة الإسكان للربع الثالث للعام الجاري 2020، عن ارتفاع مستوى الرضا العام بين المواطنين المستفيدين من الحلول والخدمات التي تقدمها الوزارة بنسبة تجاوزت 77% مقارنة بالعام الماضي 2019.

وأوضح استطلاع الرأي الذي نشره المركز أن 60% من المشاركين في الاستطلاع يوصون غيرهم بالاستفادة من خدمات وحلول الوزارة السكنية والتمويلية التي يتم تقديمها عبر موقع وتطبيق “سكني” بشكل سهل وميسر بالإضافة إلى مركز “سكني الشامل” بالرياض ومركز الاتصال الموحد لخدمات المستفيدين 199090.

كما أظهر الاستطلاع أن نحو 43% من المواطنين المشاركين يفضلون خيار القرض العقاري المدعُوم لشراء وحدة سكنية جاهزة من السوق، فيما فضل 15% منهم خيار القرض المدعوم لشراء الوحدة السكنية الجاهزة ضمن مشاريع الوزارة، و15% يفضلون خيار الأراضي السكنية ضمن المخططات التي يطرحها تطبيق “سكني” شهرياً، واختار نحو 11% منهم خيار القرض العقاري المدعُوم لشراء وحدات سكنية تحت الإنشاء، و11% لخيار البناء الذاتي ممن يمتلكون أراضيهم، و5% يفضلون طرق دعم تمويلي أخرى.

ولفت التقرير إلى أن 48% من المتقدمين حصلوا على خيار البناء الذاتي، و23% على القرض العقاري المدعُوم لشراء وحدة سكنية جاهزة من السوق، و13% على دعم للتمويل القائم، و11% على خيار القرض العقاري المدعُوم لشراء وحدات سكنية تحت الإنشاء، فيما اختار 4% القرض المدعوم لشراء الوحدة السكنية الجاهزة ضمن مشاريع الوزارة، 1% حصلوا على الأراضي السكنية التي يتيح موقع وتطبيق سكني اختيارها وإصدار عقودها شهرياً بشكل إلكتروني ميسر.

وبحسب التقرير، فإن أكثر من 71% من المواطنين المستفيدين من خدمات الوزارة تقدموا عبر موقع وتطبيق “سكني”، وتقدم نحو 29% منهم عبر صندوق التنمية العقارية، فيما تم التواصل مع أكثر من 82% منهم عبر الهاتف والرسائل النصية، وحصل نحو 68% منهم على خياراتهم من الوحدات والأراضي السكنية خلال أقل من 6 أشهر، وابدى 50% من العينة المشاركة في الاستطلاع رضاهم حول سهولة الإجراءات والتقديم للحصول على الخدمات.

وتأتي هذه النتائج ضمن سلسلة من الاستطلاعات الخاصة التي ينفذها مركز “رأي” بشكل ربع سنوي عن خدمات ومنتجات وزارة الإسكان، وتستهدف هذه الاستطلاعات عينة عشوائية ممثلة من المواطنين المرشحين والمستفيدين من المنتجات السكنية في جميع مناطق المملكة.

يُذكر أن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يهدف إلى تعزيز ثقافة الحوار واحترام الاختلاف والتنّوع، والمحافظًة على الوحدة الوطنية، وحماية النسيج المجتمعي من خلال التواصل الفاعل والشراكات المثمرة محلّيًا ودولّياً، ويعمل المركز على ترسيخ ثقافة الحوار ونشرها بين أفراد المجتمع بجميع فئاته، ومناقشة القضايا الوطنية وطرحها من خلال قنوات الحوار الفكري وآلياتها، وتشجيع أفراد المجتمع ومؤسساته على المشاركة في الحوار الوطني، والإسهام في صياغة الخطاب الإسلامي الصحيح المبني على الوسطية والاعتدال، من خلال توفير البيئة الملائمة لإشاعة ثقافة الحوار داخل المجتمع ووضع رؤى استراتيجية لموضوعات الحوار.