الملك من الشورى: ارتفاع نسبة التملك أحد إنجازات رؤية المملكة 2030

0
متابعات - الوئام

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ خلال كلمته أمس، في افتتاح أعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى، على مساهمة رؤية المملكة 2030 في تحقيق مجموعة من الإنجازات على عدة أصعدة، أبرزها تحسين الخدمات الحكومية ورفع نسبة التملك في قطاع الإسكان، وتمكين المرأة وتفعيل دورها في المجتمع وسوق العمل، معلنًا عن استعداد المملكة لمرحلة دفع عجلة الإنجاز لتمكين المواطنين وتعزيز شراكة القطاع الخاص بشكل أكبر لزيادة فعّالية التنفيذ.

وأوضح خادم الحرمين الشريفين، في حديثه أن رؤية المملكة 2030 تمثل خارطة الطريق لمستقبل أفضل لكل من يعيش في هذا الوطن الطموح، مشيرًا إلى أن الرؤية أسهمت خلال مرحلة البناء والتأسيس في تحقيق مجموعة من الإنجازات أبرزها تحسين الخدمات الحكومية ورفع نسبة التملك بين الأسر السعودية، وتطوير قطاع الترفيه والسياحة والرياضة، واستقطاب العديد من الاستثمارات الأجنبية، إضافةً إلى تمكين المرأة وتفعيل دورها في المجتمع وسوق العمل.

وأشار إلى تحقيق المملكة المرتبة الأولى خليجياً والثانية عربياً بين الدول الأكثر تقدماً وإصلاحاً ضمن مراتب متقدمة عالمياً بين 190 دولة، وفقاً للبنك الدولي، كما تطرق إلى جهود المملكة للتصدي المبكر لجائحة كورونا مما ساعد في خفض معدلات العدوى وانتشارها علاوة على جهود المملكة لخدمة حجاج ومعتمري بيت الله الحرام، وحرص المملكة على استقرار أسعار النفط، وتعزيز مكانتها الدولية من خلال استضافة قمة مجموعة العشرين، ودورها الدولي والإقليمي لحفظ استقرار المنطقة.

وفي ذات السياق، حقق برنامج الإسكان -أحد برامج رؤية المملكة 2030- زيادة في نسب تملك الأسر السعودية للمنازل من خلال إيجاد عدد من الخيارات السكنية والحلول التمويلية المتنوعة التي تلائم جميع فئات المجتمع وتتوافق مع قدراتهم وتطلعاتهم، كما أسهم البرنامج في استفادة أكثر من 775 آلاف أسرة من خلال برنامج “سكني” التابع لوزارة الإسكان، من بداية البرنامج وحتى نهاية أكتوبر 2020 بينها أكثر من 270 ألف أسرة سكنت منازلها، بمعدل استفادة شهري تجاوز 31 ألف أسرة، وتسهيل التملك عبر إجراءات إلكترونية ميسرة عبر تطبيق وموقع سكني.

يُذكر أن حجم الاستثمار في قطاع الإسكان يُقدر بأكثر من 290 مليار ريال، بلغت مساهمة قطاع البناء والتشييد في الناتج المحلي نحو 5.5%، وحوالي 7.1% لقطاع الأنشطة العقارية، إضافة إلى إسهام قطاع الإسكان في إيجاد آلاف الوظائف المباشرة وغير المباشر، وتعزيز نشاط 120 نشاط اقتصادي، ما اسهم في زيادة مساهمة برنامج الإسكان في الناتج المحلي المباشر وغير المباشر بحوالي 118 مليار ريال، وارتفاع نسبة المحتوى المحلي إلى 75%، ومشاركة البنوك والمؤسسات التمويلية بنسبة 100% بعد أن كانت لا تتجاوز 35%، وبلغ عدد القروض العقارية 208 آلاف عقد بقيمة تجاوزت 95 مليار ريال خلال 2020.