تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس وسط ارتفاعات حادة في الإصابات الجديدة بكورونا ، وذلك مقرونا بالمخاوف من الاغلاقات الجديدة والقيود في الولايات المتحدة وأوروبا . كما أن ارتفاع الدولار يجعل أسعار النفط أكثر تكلفة للمتعاملين بالعملات الأخرى.

وهبط خام برنت القياسي 0.9% إلى 43.95 دولار للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 1.3% إلى 41.45 دولار.

وأغلقت المدارس العامة في مدينة نيويورك الأمريكية أبوابها وعاد جميع طلابها الـ1.1 مليون إلى التعلم عن بعد، ما يؤكد على أن الموجة الثانية من فيروس كورونا قد فرضت سطوتها.

وأعلن تيم والز حاكم ولاية مينيسوتا حظرا لمدة شهر على التجمعات وعمل صالات الألعاب الرياضية والخدمات في الأماكن المغلقة في الحانات والمطاعم، مع وصول تفشي الفيروس إلى مستوى قياسي.

ومن المتوقع أن تظل الحدود البرية للولايات المتحدة مع كندا والمكسيك مغلقة أمام السفر غير الضروري حتى 21 من كانون أول / ديسمبر وسط ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.

وفي غضون ذلك، أظهرت البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ارتفاع مخزونات الخام بـ 768 ألف برميل الأسبوع الماضي، أي أقل من الزيادة المتوقعة عند 1.65 مليون برميل.