عودة “صلاح والنني” إلى إنجلترا بطائرة مجهزة طبيا.. وكلوب يتفهم الضغوطات الاجتماعية

0
متابعات - الوئام

يعود نجم كرة القدم المصرية، ونادي ليفربول محمد صلاح، وزميله محمد النني، لاعب وسط أرسنال، المصابان بفيروس كورونا المستجد، إلى إنكلترا بطائرة “خاصة مجهزة طبيا”، الجمعة، بحسب ما أعلن الاتحاد المصري، مساء الخميس، فيما أعرب مدرب الأول الألماني يورغن كلوب، عن تفهمه “للضغوطات الاجتماعية” تجاه لاعبه الذي تعرض لانتقادات بعد حضوره حفل زفاف شقيقه حيث من المرجح أنه أصيب بالعدوى.

وذكر الاتحاد في بيان، أنه في إطار التنسيق بين الاتحاد المصري لكرة القدم وناديي ليفربول وأرسنال الإنجليزيين، تم الاتفاق على سفر كل من محمد صلاح ومحمد النني نجمي المنتخب الوطني المحترفين في إنجلترا، غدا، من مطار الغردقة على متن طائرة خاصة مجهزة طبيا، على أمل أن تتحول حالتهما إلى سلبية قريبا والتمكن من العودة إلى مشاركة فريقيهما في مبارياتهما المقبلة.

وشرح الاتحاد المصري، أن التواصل بينه وبين ناديي ليفربول بطل الدوري وأرسنال حصل من خلال محمد فضل عضو اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة شؤون الاتحاد على المستوى الإداري ومحمد أبو العلا طبيب المنتخب الوطني على المستوى الطبي فيما أجرى اللاعبان مسحة جديدة لكل منهما اليوم جاءت نتيجتهما إيجابية.

وقال أبو العلا لقناة “أون تايم سبورتس” المحلية: “فرصة إتاحة اللاعبين أصبحت أسرع، فبعد أن كان يسمح لهم بالعودة إلى المباريات على أعلى مستوى إثر سبعة أيام من ظهور المسحة السلبية، بات بمقدورهم اللعب بعد نتيجة مسحة سلبية وفحص أشعة سليم.

تابع: “هذا ما جعل مدة غياب مصابي كورونا أقل من السابق، وبالتالي طلب الناديان (ليفربول وأرسنال) عودة صلاح والنني بحيث يمكنهما إعادة اللاعبين فورا إلى اللعب فور ظهور سلبية مسحتهما وسلامة فحوصهما الطبية.

وتنص قوانين الدوري الإنجليزي على دخول أي لاعب مصاب بالفيروس إلى عزل صحي لعشرة أيام بعد ثبوت إيجابية مسحته، وبعد تلك الفترة بمقدوره العودة إلى الفريق شرط توافر مسحة سلبية.

وشرح طبيب المنتخب أن طائرة الإسعاف مجهزة طبيا بنسبة 100% وتتضمن طاقما طبيا مرافقا.

وكان صلاح، أفضل لاعب أفريقي في 2017 و2018 وفي إنجلترا عام 2018، قد ظهرت نتيجته مسحته إيجابية يوم الجمعة الماضي عشية مباراة بلاده مع توغو في تصفيات كأس أمم افريقيا 2021 التي أرجئت حتى عام 2022.

خضع اللاعب البالغ 28 عاما لبروتوكول طبي حيث عُزل في فندق في مدينة الجونة حتى إعلان عودته إلى إنجلترا، على أمل اللحاق بليفربول بطل الدوري الإنجليزي 2020 وأوروبا 2019.

ثم أعلن الاتحاد الأربعاء، أن صلاح والنني ما زالا إيجابيين بفيروس كورونا، فيما انضم إليهما زميلهما في المنتخب مهاجم أولمبياكوس اليوناني أحمد حسن “كوكا”، علما بأن صلاح غاب عن مباراتي توغو في التصفيات فيما غاب النني عن المباراة الثانية.

وتعرض صلاح (28 عامًا) لانتقادات بعد حضوره حفل زفاف شقيقه نصر فور وصوله إلى القاهرة مطلع الأسبوع الماضي للانضمام إلى معسكر المنتخب، بحسب صور وفيديوهات انتشرت له على وسائل التواصل الاجتماعي ظهر في بعضها يحتفل على حلقة الرقص ويلتقط الصور دون كمامة او احترام مسافة التباعد الاجتماعي.

إلا أن كلوب بدا متفهّمًا للوضع الذي تواجد فيه صلاح، حيث قال في المؤتمر الصحافي على هامش اللقاء ضد ضيفه ليستر سيتي في الدوري السبت إنه تحتم عليه مقاومة حضور حفلة عيد ميلاد في ألمانيا خلال الصيف ويدرك السبب الذي أجبر صلاح على التواجد في زفاف أخيه.

واعتبر الألماني “في بلدان أخرى، وفي حالات أخرى، هناك ضغوطات اجتماعية أكبر عليك، وزفاف شقيقك هو مناسبة مميزة جدًا”.

وتابع: “ما يمكنني قوله عن لاعبينا إنهم كانوا منضبطين بشكل رائع. لاعبو كرة القدم بشكل عام كانوا منضبطين جدًا”.

ووجه مهاجم المنتخب السابق أحمد حسام “ميدو” عبر برنامجه على قناة “النهار” انتقادات لاذعة للاتحاد المصري لعدم معاتبة صلاح الذي أهمل اتباع الاجراءات الاحترازية وحضوره حفل الزفاف “يجب أن نكون صريحين، صلاح أخطأ في حالة التراخي التي ظهر عليها وعدم مراعاته الإجراءات الاحترازية”.

تابع مهاجم توتنهام الإنجليزي وروما الإيطالي الأسبق “حضر حفل الزفاف بين 800 و900 شخص، واصيب هناك بكورونا. من الطبيعي أن يقوم بالواجب مع شقيقه، لكن ليس في زمن كورونا وخوضه مهمة وطنية مع منتخب مصر”.