وزير التعليم ورئيس هيئة التقويم يؤكدان أهمية تعزيز التكامل لتطوير وتجويد العملية التعليمية

0
واس - الوئام:

التقى معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ اليوم بمعالي رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور أحمد بن محمد العيسى لتعزيز جوانب التكامل والتنسيق بين الوزارة وهيئة التقويم، بما يحقق الأهداف الإستراتيجية للمملكة وفق رؤية 2030.

وتخلل اللقاء الذي عُقد في مدرسة البث الفضائي , اجتماع تنسيقي لمناقشة نتائج المملكة في اختبارات الـ TIMSS المقرر الإعلان عنها الثلاثاء المقبل، إضافة إلى الاطلاع على الإستديوهات التعليمية لقنوات عين، والاستماع إلى عرض مرئي عن أبرز مؤشرات وإحصائيات منصة مدرستي.

وأكد آل الشيخ أن اللقاء يأتي حرصاً من وزارة التعليم وهيئة تقويم التعليم على تعزيز التكامل والتعاون لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في العمل المشترك ضمن فريق واحد، واستمرار الجهود لتطوير وتجويد العملية التعليمية في المملكة وفق أعلى المؤشرات في التنافسية الدولية، مشيراً إلى أن الوزارة وهيئة تقويم التعليم تعملان في اتجاه تكاملي واحد للاستفادة من نتائج الاختبارات الدولية، والتنسيق في مجالات متعددة تضمن الحصول على مخرجات أفضل لنواتج التعلّم للطلاب والطالبات، والتدريب المستمر للمعلمين والمعلمات.

من جانبه أبان العيسى أنه خلال جائحة كورونا نجحت المملكة في سرعة توفير الاستعدادات كافة لتقديم تعليم عن بُعد متميز يخدم ما يحتاجه الطالب والمعلم في هذه المرحلة، بدعم وتوجيه من القيادة الرشيدة لجودة وكفاءة التعليم ومؤسساته للارتقاء بمستوى التعليم.

وعدّ التعليم عن بُعد والتعليم الإلكتروني رافداً من روافد التعليم ودعم منظومته، مشيداً بالجهود التي تبذلها وزارة التعليم والإمكانات المتميزة والإستوديوهات على مستوى عالٍ، وتفاني منسوبي التعليم من معلمين ومعلمات ومشرفين ومشرفات لدعم العملية التعليمية, متطلعا إلى الاستمرار في هذا الجانب لتوفير تعليم نوعي في المملكة.

وأوضح معاليه أن هيئة تقويم التعليم والتدريب تقدم الدعم والمساندة لوزارة التعليم لكل ما يمكن أن يحقق تطلعات ولاة الأمر، وكذلك لكل ما يمكن أن يسهم في رفع جودة التعليم، وأن هناك اتصالات ومتابعة دائمة واجتماعات مشتركة مع الوزارة، سعيا لتعزيز الجهود وتحقيق التكامل بين مؤسسات الدولة، ودعم المرحلة المقبلة والعمل المشترك.

من جهته أوضح الدكتور زمان أنّ التعليم عن بُعد سيكون مشروعًا للمستقبل، وسيستمر للاستفادة منه واستثماره في جميع الظروف خلال الجائحة وبعد الجائحة، مؤكدا أن هذه نقلة نوعية لرقمنة التعليم على مستوى المملكة.