ميسي ورونالدو من أجل الزعامة في دوري أبطال أوروبا

0
برشلونة -الوئام:

سيكون ملعب الكامب نو اليوم الثلاثاء مسرحاً لكلاسيكو العصر الحديث في كرة القدم بين نجمين هيمنا على المشهد داخل المستطيل الأخضر خلال السنوات العشر الأخيرة، وهما الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، في مباراة من أجل صدارة المجموعة السابعة بدوري أبطال أوروبا.

ويدخل “البرسا” المباراة ويكفيه التعادل أو الفوز أو حتى الخسارة بهدف نظيف، لكي يتأهل لثمن نهائي التشامبيونز ليج كمتصدر لمجموعته، فيما يجب على كتيبة “البيانكونيري” الفوز ولا غير بأكثر من 2-0، ليتساوى في عدد النقاط مع “البلاوغرانا” وينقض على المركز الأول بفارق المواجهات المباشرة.

وكان الفريق الكاتالوني حسم مواجهة الدور الأول بين الفريقين على ملعب أليانز ستاديوم في تورينو بهدفين نظيفين.

وسيبحث فريق المدرب الهولندي رونالد كومان تعويض الإخفاق المحلي بالخسارة المفاجئة أمام الصاعد حديثاً هذا الموسم قادش (2-1) السبت الماضي، والتي وضح فيها استمرار معاناة فيما يتعلق بغياب الفاعلية الهجومية، فضلاً عن الأخطاء الدفاعية القاتلة التي كلفته خسارة 16 نقطة حتى الآن رغم أن المشوار لا يزال في بدايته.

ورغم البداية الأسوأ لبرشلونة في الليجا منذ 33 عاما والابتعاد بفارق 12 نقطة عن المتصدر، أتلتيكو مدريد، إلا أن مشوار الفريق في دوري الأبطال يختلف تماماً، حيث حقق الفريق العلامة الكاملة في مجموعته حتى الآن بخمسة انتصارات متتالية.

وعلى مستوى الغائبين، سيدخل برشلونة مباراة الثلاثاء دون أي جديد، حيث سيستمر غياب الرباعي المصاب جيرارد بيكيه وسيرجي روبرتو وصامويل أومتيتي وأنسو فاتي.

على الجانب الآخر، يسافر بطل إيطاليا إلى عاصمة إقليم كاتالونيا متسلحا بالدفعة المعنوية جراء انتصاره الصعب في “دربي” تورينو على جاره اللدود تورينو بهدفين لواحد بعد أن كان متأخراً بهدف.

كما أن يوفنتوس سيدخل المباراة حاشداً أسلحته الهجومية على رأسها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي غاب عن مباراة الدور الأول في تورينو بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد، ليجاور المهاجم الإسباني ألفارو موراتا الغائب عن انتصار فريقه المحلي الأخير بسبب الإيقاف.

وستكون هذه هي المواجهة الأول بين “CR7” و “ليو” ميسي منذ 2018 عندما قرر النجم البرتغالي وضع حد لمسيرة استمرت 9 سنوات بقميص الغريم التقليدي ريال مدريد والدفاع عن ألوان فريق “السيدة العجوز”.

وسبق أن التقى النجمان في 35 مناسبة، كان الفوز في 16 منها من نصيب ميسي، مقابل 10 لـ”الدون” رونالدو، بينما خرجت 9 مواجهات بينهما بالتعادل، وزار ميسي الشباك خلال تلك المباريات 22 مرة، مقابل 19 للنجم البرتغالي.

وينفرد البرسا بصدارة ترتيب المجموعة برصيد 15 نقطة، بينما يأتي يوفنتوس خلفه بـ12 نقطة، وضمن الفريقان تأهلهما لثمن النهائي، ويبقى فقط تحديد هوية المتصدر.

ومن المنتظر ألا يخرج تشكيل الفريقين خلال قمة الثلاثاء عن الأسماء التالية:

برشلونة: تير شتيغن وسرجينيو ديست وكليمون لونجليه وأوسكار مينجيزا وجوردي ألبا وسرجيو بوسكيتس وفرينكي دي يونغ وبيدري وليونيل ميسي وأنطوان جريزمان ومارتين برايثوايت.

يوفنتوس: فويتشيك تشيزني وخوان كوادرادو وماتيس دي ليخت وليوناردو بونوتشي وأليسك ساندرو وآرون رامزي وآرثر ميلو وأدريان رابيو وفيديريكو كييزا وألفارو موراتا وكريستيانو رونالدو.