وقال نائب وزير الخارجية الأوكراني يفجيني ينين – في تصريحات أوردتها قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم، الأربعاء: “إن حكومة طهران سحبت اقتراحاتها التي كانت تقضي بتخصيص 200 مليون يورو (نحو 242.5 مليون دولار) من صندوق التنمية الوطنية الإيراني، ما أثار جدلًا اجتماعيًا واسعًا في طهران”.

وأضاف: “أن الجانبين لم يشرعا بعد في التفاوض على قيمة التعويضات، حيث أن كييف سترحب بخطط إيرانية لتخصيص أموال لهذا الشأن في الميزانية الوطنية”.

وأوضح أن موقف الجانب الأوكراني ينطلق من ضرورة تحديد قيمة التعويضات بناء على ملابسات الكارثة ومدى تعاون إيران وضمانها إجراء تحقيق موضوع وحيادي في المأساة التي أودت بأرواح 176 شخصًا.

وأعلن الجانب الأوكراني مؤخرًا أن طهران لا تفي بالاتفاقات المبرمة بشأن التحقيق في كارثة إسقاط “بوينج” ولم تسلم إلى كييف بعد البيانات المطلوبة، ما يمنع الطرفين من إطلاق جولة جديدة من المحادثات .. كما أعلنت كييف أمس عن استعدادها لاستخدام جميع الأدوات لإجبار طهران على تطبيق مسؤولياتها.
وأسقطت القوات الإيرانية “بوينج” الأوكرانية بالخطأ في 7 يناير الماضي بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار طهران، خلال تحليقها فوق موقع عسكري تابع للحرس الثوري، وذلك في ذروة التصعيد بين طهران وواشنطن في المنطقة.