لتخفيف خلاف تجارى.. بريطانيا تعلق الرسوم الجمركية على سلع أمريكية

0
متابعات الوئام

قالت وزارة التجارة البريطانية، إن بريطانيا ستعلق بدءا من الأول من يناير رسوما جمركية فرضتها على سلع أمريكية ضمن نزاع بشأن دعم طائرات، واصفة الخطوة بأنها محاولة لخفض تصعيد نزاع مدمر في التجارة الدولية.

ويعد هذا القرار أول انحراف لبريطانيا عن سياسة الاتحاد الأوروبي التجارية ويبدأ سريانه في يوم استكمال خروج بريطانيا عن القواعد واللوائح التنظيمية للتكتل ويشير إلى طموح إقامة علاقات أوثق مع الولايات المتحدة.

ويرتبط نزاع الرسوم الجمركية المتبادلة التي تُقدر بمليارات الدولارات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بخلاف طويل الأمد بشأن دعم الدولة لشركتي إيرباص وبوينج لصناعة الطائرات.

وقالت وزيرة التجارة البريطانية ليز تروس، في بيان “في نهاية المطاف، نريد منع تصعيد النزاع والتوصل لتسوية عبر التفاوض كي يتسنى لنا تعميق علاقتنا التجارية مع الولايات المتحدة ووضع نهاية لكل هذا”.

وعلى الرغم من أن بريطانيا انفصلت رسميا عن الاتحاد الأوروبي في يناير، فإنه بموجب بنود مرحلة انتقالية مدتها 11 شهرا لترتيبات الانفصال فإنها انضمت للاتحاد الأوروبي في فرض رسوم جمركية على سلع أمريكية قيمتها أربعة مليارات دولار في نوفمبر.

ووافقت منظمة التجارة العالمية، على هذا الإجراء في أعقاب قرارها في 2019 بالموافقة على فرض رسوم جمركية أمريكية على سلع من الاتحاد الأوروبي قيمتها 7.5 مليار دولار.

لكن بريطانيا قالت إنها ستعلق الرسوم الجمركية من جانبها بهدف إقناع الولايات المتحدة بالتوصل لتسوية وإن كانت فعلت ذلك مع تحذير بإمكانية إعادة فرضها “ما لم يتم إحراز تقدم مرض نحو التوصل لتسوية مقبولة”.