تقرير: النظام الإيراني أعدم سراً 30 ألف معارض خارج نطاق القضاء

0
طهران- الوئام:

كشفت تقارير دولية رسمية وتقرير صادر عن منظمة العفو الدولية أن نظام الملالي الإيراني أعدم سراً حوالي 30 ألف معارض خارج نطاق القضاء.

وأكدت التقارير: في الفترة الواقعة بين أواخر يوليو وأوائل شهر سبتمبر 1988، اختفى قسراً آلاف المساجين من المعارضين السياسيين في جميع أنحاء إيران ثم أعدموا سراً خارج نطاق القضاء.

ولأكثر من 30 عاماً، أخفت السلطات الإيرانية بشكل ممنهج الظروف التي أحاطت بوفاتهم وأماكن وجود رفاتهم، وبذلك ارتكبت بحق الضحايا، بمن فيهم القتلى وعائلاتهم الناجية، جريمة الاختفاء القسري.

في رسالتهم المكونة من 18 صفحة، والتي خصوا فيها الحكومة الإيرانية في 3 سبتمبر 2020، قال خبراء الأمم المتحدة إنهم قلقون للغاية من الرفض المزعوم المستمر للكشف عن مصير ومكان وجود هؤلاء الأفراد.

وذكروا أنهم يشعرون بمزيد من القلق من رفض السلطات تزويد عائلات الضحايا بشهادات وفاة دقيقة وكاملة، وهدم المقابر الجماعية، والمضايقات المستمرة للعائلات، وعدم فتح التحقيقات، والقيام بملاحقات قضائية لعمليات القتل، والتصريحات الحكومية التي تنكر أو تستخف بالقضايا ذات الصلة وتساوي بين انتقاد عمليات القتل وبين دعم الإرهاب.

وتؤكد الرسالة أن حالات الاختفاء القسري هذه لا تزال قائمة حتى يتم تحديد مصير الأفراد المعنيين وأماكن وجودهم.