تطورات كورونا دوليا.. 1.58 مليون وفاة في العالم

0
متابعات - الوئام:

في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم الجمعة في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:

أعلنت مختبرات سانوفي الفرنسية و”غلاكسو سميث كلاين” (جي إس كيه) البريطانية الجمعة أن لقاحها لن يكون جاهزا قبل نهاية 2021، بعدما جاءت نتائج التجارب السريرية الأولى أدنى من التطلعات.

وأعلنت الشركتان في بيان أن تنفيذ البرنامج “يتأخر من أجل تحسين الاستجابة المناعية لدى المسنين”. وهما تتوقعان الآن توفير لقاح في الربع الأخير من العام المقبل بينما كانتا تسعيان بالأساس إلى تقديم طلب ترخيص في النصف الأول من 2021.

تسبب الوباء ب 1,58 مليون وفاة في العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية كانون الاول/ديسمبر 2019 بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى مصادر رسمية الجمعة عند الساعة 11,00 ت غ.
وسجلت حوالى 69,5 مليون إصابة رسميا منذ بدء انتشار الوباء.

الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا من حيث عدد الوفيات والاصابات مع 292 ألفا و190 وفاة و15,6 مليون إصابة. تليها البرازيل (179,765 وفاة) والهند (142,186) والمكسيك (112,326 وفاة) وبريطانيا (63,082 وفاة).

أعلن مختبر استرازينيكا وروسيا الجمعة عن تجارب سريرية مشتركة للقاحيهما ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال فرع استرازينيكا في روسيا في بيان “نعلن اليوم عن برنامج تجارب سريرية لتقييم سلامة ومناعة … (اللقاح) +ايه زد دي1222+ الذي طورته استرازينيكا وجامعة أكسفورد، و(لقاح) +سبوتنيك في+ الذي طوره معهد الأبحاث غاماليا”.

في الولايات المتحدة، أوصت لجنة خبراء مستقلين وكالة الغذاء والدواء الأميركية بالترخيص لأول لقاح ضد كوفيد-19 طورته شركتا فايزر الأميركية وبايونتيك الألمانية.

ومن المتوقع أن تعطي الوكالة الضوء الأخضر في الأيام المقبلة، على أن تبدأ حملة التلقيح الأسبوع المقبل.

سبق أن رخصت كل من بريطانيا وكندا والبحرين والسعودية اللقاح.

شهدت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الأحفورية المصدر انخفاضا قياسيا بنسبة 7% سنة 2020 نتيجة تدابير العزل العام التي فُرضت للتصدّي لانتشار وباء كوفيد-19، وفق ما أظهرت الحصيلة الأخيرة من إعداد “مشروع الكربون العالمي”.

ويتطرّق هذا التقرير إلى الانبعاثات السنوية لثاني أكسيد الكربون الأحفورية المصدر ومدّة بقائها في الغلاف الجوّي، وهي العامل الرئيسي المسبّب لتغيّر المناخ والكوارث المتأتية منه.

ويُنشر هذا التقرير عادة خلال مؤتمرات الأمم المتحدة بشأن المناخ وقد صدر هذه السنة في ظروف خاصة، إذ تمّ إرجاء مؤتمر الأطراف السادس والعشرين المقرّر هذه السنة في غلاسكو إلى العام المقبل. وسيعقد اجتماع السبت يجمع عبر الإنترنت رؤساء دول عدّة احتفاء بمرور خمس سنوات على إبرام اتفاق باريس.

بات الطريق مفتوحا أمام تطبيق خطة الانعاش الاقتصادي لمرحلة ما بعد كوفيد-19 بعد إقرار قادة الاتحاد الأوروبي تسوية الخميس تسمح برفع الفيتو الذي تفرضه المجر وبولندا مع المحافظة على آلية دولة القانون.

بفضل الاتفاق على الحزمة المالية، ستتمكن أوروبا من الاقتراض بشكل تضامني لانعاش اقتصادها بدون التضحية بالالية الجديدة التي تربط منح الاموال باحترام دولة القانون.

أعلنت روسيا التي تشهد موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا المستجد، الجمعة أنها تجاوزت للمرة الأولى عتبة 600 وفاة يوميا، لكن السلطات لا تزال ترفض فرض عزل تام.

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعة الفرنسيين الى “مضاعفة التيقظ” خلال التجمعات العائلية بمناسبة عيد الميلاد “لانه في مثل هذه الأوقات حين يتم التهاون بالاجراءات، ينتشر الفيروس”.

وأعلنت الحكومة الخميس عن تخفيف عزل تدريجي اعتبارا من 15 كانون الاول/ديسمبر.

تسجل بلجيكا مع اقتراب عيد الميلاد عدد إصابات ودخول الى المستشفيات بسبب فيروس كورونا المستجد بمستوى “مرتفع جدا وخطر” كما حذرت السلطات الصحية.

اعتمدت سويسرا التي لا تتمكن من ضبط انتشار وباء كوفيد-19 مع معدلات إصابات تعد بين الاكثر ارتفاعا في أوروبا، الجمعة سلسلة اجراءات تشمل إغلاق المطاعم والحانات والمتاجر عند الساعة السابعة مساء تطبق اعتبارا من السبت 12 كانون الاول/ديسمبر.

وأعلنت الحكومة عن استثناء ليلتي 24 الى 25 كانون الاول/ديسمبر و 31 كانون الاول/ديسمبر الى 1 كانون الثاني/يناير للفتح حتى الساعة الواحدة ليلا.