إيران تبحث عن مهرب لأزمة النفط عبر روسيا

0
متابعات_ الوئام

يبدأ وزير النفط الإيراني “بيجين زنجنة” زيارة رسمية إلى روسيا، للاجتماع مع مسؤولين روس بينهم ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي

وبينما لم يذكر موقع وزارة النفط الإيرانية (شانا)، تفاصيل بشأن الزيارة، إلا أنها تأتي في وقت تعيش فيه صناعة الخام تحديات غير مسبوقة، مع استمرار العقوبات الأمريكية المفروضة على البلاد منذ أغسطس/ آب 2018.

وبحسب تقرير لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، الأسبوع الماضي، فقد تراجع إنتاج إيران النفطي دون مليوني برميل نفط يوميا، خلال نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وهو الهبوط “الثامن” على التوالي.وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، في تقريرها الشهري الصادر الأسبوع الماضي، إن إنتاج إيران النفطي، بلغ في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، نحو 1.986 مليون برميل يوميا، من 1.95 مليون برميل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومنذ مارس/ آذار الماضي، لم تنجح إيران في زيادة إنتاجها النفطي لمليوني برميل يوميا، وسط تعليق الطلب العالمي على الخام، امتثالا للعقوبات الأمريكية المفروضة على طهران منذ أغسطس/ آب 2018 وتم تشديدها في نوفمبر/ تشرين الثاني لنفس العام.

وفي أبريل/ نيسان الماضي بلغ إنتاج إيران النفطي و1.973 مليون برميل يوميا، و1.954 مليون برميل في مايو/ أيار الماضي، و1.947 مليون برميل يوميا في يونيو/ حزيران، و1.93 مليون برميل في يوليو/ تموز، و1.963 مليون برميل في أغسطس/ آب، و1.942 في سبتبمر/ أيلول 2019.

في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 طبقت حزمة عقوبات أمريكية جديدة على إيران، طالت صناعة النفط من إنتاج وتصدير ونقل، إضافة إلى عقوبات مالية أخرى حالت دون تلقي طهران عائدات النفط في حال تصديره بعيداً عن القنوات الرسمية.