يدير 19 شركة للجماعة .. مصر تتحفظ على أموال رجل أعمال إخواني جديد

0
الوئام-متابعات

قررت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، في مصر مساء الخميس التحفظ على أموال أبناء الملياردير المصري محمد تاج الدين، ومنعهم من التصرف فيها، بناء على القرار الصادر من لجنة التحفظ على أموال الإخوان.
قررت المحكمة التحفظ على أموال خالد محمد تاج الدين شلبي وشقيقه الحسن، ومنعهما من التصرف في أموالهما العقارية والمنقولة والسائلة والأسهم والسندات المسجلة بأسمائهم لدى البورصة المصرية، وجميع الحسابات المصرفية والودائع والخزائن والسندات وأذون الخزانة المسجلة بأسمائهما في البنوك الخاضعة لرقابة البنك المركزي المصري أو حساباتهم بالبريد.

كما قررت اللجنة التحفظ على 19 شركة مملوكة للقيادي الإخواني الهارب والذي يتنقل ما بين بريطانيا وتركيا، ومن بينها شركة أندلسية للاستثمارات العقارية، وفروعها التي تبلغ 11 فرعا بمحافظات القاهرة والإسكندرية ومرسى مطروح وتتجاوز قيمة أصولها وممتلكاتها 7 مليارات جنيه مملوكة بالكامل لجماعة الإخوان ويديرها رجل الأعمال الهارب لحسابها مقابل نسبة 25%.

وشملت الشركات المتحفظ عليها شركات أندلسية للاستثمارات العقارية بفروعها في القاهرة والإسكندرية، وشركة أندلسية للاستثمارات العقارية بمرسى مطروح، وأندلسية للفندقة والسياحة بمرسى مطـــروح، ومطروح للألعاب المالية والرياضية، والأندلس والحجاز للاستثمارات العقارية بالإسكندرية، والأندلس والحجاز للصيانة والتعمير بالإسكندرية، والأندلس والحجاز للخدمات العقارية والتسويق بالإسكندرية، والأندلس والحجاز للتنمية السياحيــــة بالإسكندرية.

من هو الملياردير الإخواني؟
من هو رجل الأعمال الجديد الذي تحفظت على أمواله الحكومة المصرية وتبين أنه يدير أموال الإخوان في مصر وخارجها وثبت من المعلومات أنه يدير منها في مصر فقط نحو 7 مليارات جنيه؟
أسس تاج الدين شركة عقارية لحساب جماعة الإخوان أطلق عليها اسم شركة الأندلس والحجاز للتنمية العقارية، ومع بداية العام 1990 أعلن عن قيام شركته ببناء وحدات في الساحل الشمالي وجمع من المشترين نحو 33 مليون جنيه، وبعد بناء الوحدات وتسليمها فوجئ المشترون بأن الوحدات مرهونة لأحد البنوك التي حصل منها القيادي الإخواني على قرض أيضا لبنائها ولم يسدده، ولذلك قام المشترون برفع دعوى قضائية حملت رقم 3473 لسنة 2005 لإلغاء رهن البنك.

أخفى مرشد الإخوان
وتبين كذلك أن رجل الأعمال الإخواني استولى على أراضي في الساحل الشمالي وشيد عليها قرية أندلسية السياحية وهي القرية التي اختبأ فيها محمد بديع مرشد جماعة الإخوان خلال فترة هروبه عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة في العام 2013، كما شيد قرية أخرى أطلق عليها جنة العريف بالمشاركة مع محمود محمدين وهو رجل أعمال كان ينتمي للحزب الوطني الحاكم في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، ونشبت خلافات بينه وبين المشترين بسبب تأخر التسليم انتهت بمعركة بالأسلحة الآلية سقط فيها عدد من الجرحى وهرب على أثرها خالد نجل القيادي الإخواني إلى تركيا خشية القبض عليه.
أسس محمد تاج الدين ومحمود محمدين شركة أخرى تحمل اسم المصرية القطرية للتنمية الزراعية واستصلاح الأراضى وإقامة المنشآت السياحية وشركة أخرى تحمل اسم التيسير للتنمية الزراعية ثم قاما بإدخال شريك ثالث للتسويق يدعى أحمد يوسف المهندس يتولى مهمة التسويق لقطع الأراضي والوحدات الخاصة بالشركة للعرب والمصريين العاملين بالخارج، وتبين لاحقا أنهم حصلوا على مئات الملايين من الضحايا مقابل قطع أراض ووحدات ولم يتم تسليمهم لها ، حتى الآن.

عقب ثورة يونيو من العام 2013 هرب رجل الأعمال الإخواني إلى بريطاينا وتنقل بينها وبين تركيا وكان يدير استثماراته وشركاته من خلال أحد أبنائه ويدعى الحسن ، ورجال أعمال أخرين شركاء معه يجري التحقيق معهم حاليا.

الأسرار تتكشف بعد القبض على الصقر
وكانت عملية القبض على محمود عزت، القائم بعمل مرشد جماعة الإخوان في مصر، قد كشفت عن معلومات مهمة وخطيرة أسفرت عن ضبط مجموعة من رجال الأعمال الذين يقومون بتوظيف أموال الجماعة وتمويل أنشطتها من عائدات تلك الأموال بعيدا عن عيون الجميع.