بالصور.. اشتباكات عنيفة داخل برلمان تركيا ونائب يوجه اتهامات لأردوغان: دماء 3 مليون و750 ألف مسلم في رقبتك

0
متابعات_ الوئام

‏تحول البرلمان البرلمان التركي إلى ” حلبة مصارعة” بين نواب أردوغان والمعارضة، بعد أن أدلي النائب إنجين أوزكوتش بتصريحات مهينة لاردوغان أتهم أردوغان بالعمالة لامريكا ودعم الارهاب

وقال إنجين أوزكوتش، إن أردوغان الذي أعلن أنه مشارك في مشروع الشرق الاوسط الكبير متورط في دماء 3 مليون و750ألف مسلم بين بسبب دعمه للربيع العربي

كما هاجم زعيم المعارضة التركي ، أردوغان بسبب تعامله مع الوضع في محافظة إدلب السورية، رافضين للعدون العسكري التركي

ونشبت اشتباكات عنيفة بين نواب البرلمان التركي، أمس السبت، حيث احتدم الصدام بين نواب حزب العدالة والتنمية، من جهة، وحزب الشعب الجمهوري، من جهة أخرى، ووصلت الأمور إلى حد الاشتباكات بالأيدي وتبادل اللكمات والسباب.

وبينما كان أعضاء الشعب الجمهوري ينددون بانتهاكات حقوق الإنسان، والسياسات القمعية التي فرضها «نظام حكم الرجل الواحد»، وأصبح نظام الحكم استبداديًا ديكتاتوريًا، رد نائب العدالة والتنمية في بورصة، عثمان مستين، «ما تطلقون عليه نظامًا استبداديًا هو سياستنا المتشددة ضد مهربي المخدرات وتجار البشر والانفصاليين والإرهابيين، سنستمر في هذه السياسات، وأنت تنبحون».

وقالت صحيفة سوزجو التركية، إن الشجار نشب بين نواب تركيا بعد اقتراح حزب الشعب الجمهوري فتح تحقيق برلماني بشأن تصاعد الانتهاكات الحقوقية في تركيا.

فيما قام النائب بحزب العدالة والتنمية، ألباي أوزالان، بسب نواب المعارضة قائلًا: «تعالَ يا وقح.. أنت تتحدث عن رئيسنا! عار عليك يا وقح».

واشتد النزاع بين النواب، وقاموا بلكم بعضهم بعضًا، حيث قال نائب رئيس مجموعة حزب الشعب الجمهوري، إنجين أوزكوتش لنائب الحزب الحاكم مستين، «اذهب إلى حزب العمال الكردستاني، واسأله كيف قاموا بحفر الخنادق، أين كنتم عندما مر الإرهابيون عبر معبر خابور الحدودي على شمال العراق؟ اخرج واسأل من يسكنون القصر، واسأل الجنود الذين ماتوا في هذا البلد، واسأل لماذا لا يتوقف الإرهاب في هذا البلد؟».

وقال نائب رئيس مجموعة حزب العدالة والتنمية، جاهد أوزكان: «أولئك الذين يطالبون بالمساواة والحرية في هذا البلد، هؤلاء من أتوا من خابور، إذا احترموا القانون وتخلوا عن الإرهاب يمكنهم فقط القدوم إلينا».