“سعود الطبية” تحّذر من أعراض غيبوبة السكري

0
الرياض- الوئام:

أكدت مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بقسم الغدد الصماء والسكري بأن غيبوبة السكري هي حالة مهددة للحياة من مضاعفات المرض  تسبب فقدانًا الوعي وتحدث بسبب الانخفاض أو الارتفاع الشديد لسكر الدم، موضحة أن لكلا السببين أعراضها الخاصة بها.

وأوضح استشاري الغدد الصماء والسكري د.عبدالرحمن التويجري بأن أعراض انخفاض مستوى سكر الدم تتمثل بخفقان القلب، التعرق، الإحساس بالجوع، دوار، خمول، تلعثم بالنطق، تشوش التفكير أو تشنجات وفقدان للوعي في حالات الانخفاض الشديد، أما أعراض ارتفاع مستوى سكر الدم فقد يلاحظ المريض كثرة التبول والشعور بالإعياء والتعب، العطش، جفاف الفم، الغثيان والقيء، رائحة النفس الأستونية وخفقان القلب.

وأشار د.التويجري إلى أن غيبوبة السكري تستدعي التدخل الطبي الطارئ لإنقاذ المريض حيث أنها قد تودي للإصابة بضرر بالغ وتلف لخلايا الدماغ أو الوفاة.

ونصح د.التويجري بأهمية اتباع عدد من الخطوات في حالة الانخفاض، ومنها شرب ما مقداره نصف كوب من عصير الفواكه أو ما يعادل 15 جرام من السكريات سريعة الامتصاص، وتحليل سكر الدم بعد ذلك بـ 15 دقيقة ثم تكرار الخطوتين السابقتين لحين ارتفاع سكر الدم لـ 70 ملجرام /دسل أو أكثر، وفي حال ارتفاع سكر الدم لمستوى أكثر من 70 ملجرام/دسل يجب تناول وجبة خفيفة، أما في حال الانخفاض الشديد المؤدي لفقدان الوعي أو التشنجات، فينصح بالاتصال وطلب المساعدة الطبية العاجلة واستخدام جرعة الجولكاجون ، لذلك ينصح مرضى السكري الذين يعالجون بالإنسولين بالتأكد من وجود وحفظ هذه الجرعه وتدريب من يتواجد معهم على استخدامها.

وأضاف: في حالة الارتفاع لا بد من شرب كميات كافية من السوائل لتجنب الجفاف وأخذ جرعات الإنسولين التصحيحية للمرضى الذين يعالجون عن طريق الإنسولين، أيضًا ضبط جرعات الإنسولين حسب التوصيات لتجنب ارتفاع سكر الدم وزيارة الطبيب لمناقشة الخطة العلاجية وتعديلها.

وختم د.التويجري مشددًا على أهمية العلاج المبكر لحالات الانخفاض أو الارتفاع في سكر الدم حال حدوثها لتجنب ما قد ينتج عنها من مضاعفات خطيرة أو حدوث غيبوبة السكري.