شروط الاستيراد والبيع والشراء.. تعرف على اللائحة التنفیذیة لنظام الأسلحـة والذخائر بعد تعدیلھا

0

نشرت جريدة «أم القرى»، اليوم الجمعة، قرار وزير الداخلية رقم (5656) وتاريخ 6/5/1442هـ، بتعديل بعض مواد اللائحة التنفيذية لنظام الأسلحة والذخائر.

وتضمنت اللائحة قصر استیراد الأسلحـة النارية الفردية والبنادق الھوائیة وأسلحـة الصید ولوازمھا وقطع الغیار والذخائر وبیعھا وشرائھا
على السعوديین المرخص لھم، كما لا يجوز استیراد الأسلحـة الأثرية وتداولھا بقصد الاتجار إلا بترخیص من الوزير.
وأجازت اللائحة جلب الأسلحـة الأثرية للاقتناء، على ألا تتجاوز 3 قطع في السنة الواحدة، كما يُشترط أن تكون الأسلحة مصنوعة قبل عام 1900.
وتضمنت عددا من الشروط الخاصة بنقل الشحنات، أھمھا ألا يُجمع بین الأسلحـة النارية وذخیرتھا في شحنة واحدة، وأن يحمل السائق ما يفید بنظامیة الشحنة وتبعیتھا للجھة المرخص لھا بمزاولة مھنة بیع الأسلحـة،بالإضافة إلى تسلیم الأعیان الموردة تحت إشراف الأمن العام، وقیام إدارة الأسلحة والمتفجـرات بشرطةالمنطقة بالتأكد من تطبیق الشروط والتعلیمات في مخازن الأسلحـة.
وحددت اللائحة شروط الحصول على رخصة حمل الأسلحـة النارية الفردية وأسلحـة الصید، وأبرزھا أن يكونطالب الرخصة سعوديًا، ولا يقل عمره عن 22 ً عاما، كما تشترط أن يكون خالیًا من السوابق الجنائیة والقیودالأمنیة التي تحول دون منحه الرخصة، بالإضافة إلى خلوه من العاھات والأمراض التي تعوقه عن استخدام السـلاح، ويُشترط ألا يكون قد أجرى أي تعديل على مكونات السـلاح المطلوب ترخیصه.
وحددت اللائحة ضوابط التنازل عن الأسلحـة، مع ضرورة توافر شروط منح الرخصة في المتنازل له، وإلغاء رخصةسـلاح المتنازل عنه بعد صدور رخصة السـلاح للمتنازل له، بالإضافة إلى ضرورة أن يكون التنازل للدولة عنالأسلحـة المرخصة وذخائرھا بدون مقابل.
ّ تعرف على اللائحة التنفیذیة لنظام الأسلحـة والذخائر بعد تعدیلھا>

 

وجاء قرار الوزير كالتالي:

إن وزير الداخلية وبناء على الصلاحيات المخولة له نظامًا

بعد الاطلاع على نظام الأسلحة والذخائر الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/45) وتاريخ 25/7/1426هـ، المعدل بالمرسوم الملكي رقم (م/17) وتاريخ 1/4/1437هـ، ولائحته التنفيذية رقم (23) وتاريخ 19/1/1428هـ، الصادر بالموافقة على اللائحة التنفيذية لنظام الأسلحة والذخائر، ولما تقتضيه المصلحة العامة.

يقرر ما يلي:

أولًا: تعديل بعض مواد اللائحة التنفيذية لنظام الأسلحة والذخائر بالصيغة المرافقة للقرار.

ثانيًا: ينشر هذا القرار في الجريدة الرسمية.

ثالثًا: على الجهات المعنية اعتماده والعمل بموجبه اعتبارًا من تاريخه.

وزير الداخلية

عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز

وجاءت أهم التعديلات، على المادة الثالثة، والتي تنصّ على أنه يقصر استيراد الأسلحة النارية الفردية والبنادق الهوائية وأسلحة الصيد -المعرفة في هذا النظام- ولوازمها وقطع غيارها وذخائرها, وبيعها وشراؤها, على السعوديين المرخص لهم, وفقًا للإجراءات والشروط التي تحددها اللائحة، وذلك بحيث تحذف المواد التفسيرية لهذه المادة وينقل مضمونها إلى لائحة المادة التاسعة.

وأوضحت المادة التاسعة الشروط الواجب توفرها في طالب رخصة ممارسة نشاط استيراد الأسلحة النارية الفردية وأسلحة الصيد والبنادق الهوائية وقطع غيارها ولوازمها وذخائرها وشرائها وبيعها، وهي كالتالي:

1 – ألا يقل عمر طالب الرخصة عن خمس وعشرين سنة.

2- أن يكون سليمًا من العاهات والأمراض التي تعوقه عن ممارسة النشاط.

3- أن يكون خاليًا من السوابق الجنائية.

3 – أن يكون خاليًا من القيود الأمنية التي تمنع من ممارسة النشاط.

4 -أن يكون مقيدًا بالسجل التجاري أو مرخصًا له من الجهات الحكومية المختصة إذا كان ناديًا أو جمعية أو مؤسسة أهلية.

وشملت التعديلات المواد 3 و5 و9 و10 و12، و18 و19، و23 و45 و25 و28 و32.