فريق الصحة العالمية في ووهان: حصلنا على معلومات غير مسبوقة

0
كُتب بواسطة: متابعات_ الوئام

قال فريق منظمة الصحة العالمية في ووهان، الذي يحقق في أصول كورونا؛ إنهم حصلوا على بيانات لم يرها أحد من قبل، وإنهم يصلون حقًّا إلى نتيجة ما، لكن لم يستبعدوا احتمال هروب الفيروس من المختبر.
وقال الدكتور بيتر داسزاك، وهو جزء من مهمة منظمة الصحة العالمية الجارية: «نشهد معلومات جديدة وهي جيدة.. إنها أشياء قيِّمة للغاية، بدأت تساعدنا في النظر في الاتجاهات الصحيحة لهذا الفيروس»، وفقًا لشبكة سكاي نيوز.
وأضاف الدكتور داسزاك رئيس منظمة إيكوهيلث أليانس –وهي منظمة غير حكومية– أن الزيارات الميدانية كانت تقدم معلومات قيمة، لا سيما سوق المأكولات البحرية في هوانان؛ حيث ظهرت أولى حالات كورونا على الإطلاق، وواصل: «نحن في السوق ننظر حولنا بمفردنا ونطرح الأسئلة، ونلتقي مديري السوق، مع البائعين الذين عملوا هناك، وأشخاصًا من المجتمع ونطرح عليهم الأسئلة».
وتابع: «نحن نتحدث إلى الذين جمعوا عينات من أرضية السوق، ثم جاءت نتيجة الاختبار إيجابية. هذا هو نوع المعلومات التي نحصل عليها مع الناس المعنيين حقًّا».
ووصلت بعثة منظمة الصحة العالمية إلى ووهان بعد أكثر من عام من بدء تفشي المرض هناك، بعد أن اشتكت المنظمة من التأخير في الوصول، لكن العلماء الصينيين أجروا أبحاثهم الخاصة في أصل COVID-19 في غضون ذلك.
وقال الدكتور داسزاك: «هناك القليل من القرائن التي نجدها هنا وهناك في ثروة البيانات»، مضيفًا: «إنهم يشاركوننا بيانات لم نرها من قبل.. لم يرها أحد من قبل. إنهم يتحدثون معنا بصراحة عن كل مسار ممكن.. نحن حقًّا نتجه إلى مكان ما، وأعتقد أن كل عضو في الفريق سيقول ذلك».
وأكمل: «أعتقد أن الصين منفتحة ومستعدة للعمل معنا، ونحن نشهد ذلك كل يوم».
وقام فريق منظمة الصحة العالمية بزيارة معهد ووهان لعلم الفيروسات يوم الأربعاء، لكن لم يخرج بإفادات بعد.
وكان الباحثون في المعهد قد تعاملوا مع فيروسات كورونا، لكنهم رفضوا الادعاءات بأن الفيروس ظهر نتيجة للتسرب. وقال الدكتور داسزاك إنه لم يتم استبعاد هذا الاحتمال، موضحًا: «نحن جميعًا على دراية بالفرضيات المتعلقة بالمشاركة المحتملة للمختبر في هذا، وسنطرح بالتأكيد أسئلة حول جميع الجوانب الرئيسية لمعهد ووهان لعلم الفيروسات».
وأضاف: «إذا كانت هناك بيانات تشير إلى أي فرضية، فسوف نتبع البيانات، وسنتبع الدليل الذي يقودنا إليه. وإذا قادنا إلى سوق المأكولات البحرية وسلسلة التبريد، فسوف نتبعها هناك».
وتابع: «إذا قادنا إلى مزرعة للحياة البرية أو سوق للحياة البرية، فسنذهب إلى هناك.. إذا قادنا إلى مختبر، فسنذهب إلى هناك.. كل شيء على الطاولة وأذهاننا منفتحة».