700 ألف بريطاني اضطروا للتخلي عن عملهم الخاص بسبب الإغلاق

0
لندن - الوئام:

تخلى حوالي 700 ألف شخص من العاملين لحسابهم الخاص في بريطانيا عن أعمالهم خلال فترة الإغلاق الحالية، وفقًا لدراسة جديدة أجرتها مؤسسة “ريزوليوشن فاونديشن”.

وقالت المؤسسة اليوم الأحد، إن هذا يعني أن واحداً من كل سبعة أشخاص يعملون لحسابهم الخاص توقف عن العمل، بزيادة قدرها 50 % مقارنة بأول إغلاق الذي حدث في الربيع.

وكتبت المؤسسة أن جائحة فيروس كورونا كان لها تأثير أيضا على مستويات المعيشة، حيث تعرض أكثر من اثنين من كل خمسة من الذين يعملون لحسابهم الخاص لانخفاض في الدخل بأكثر من الربع ولم يتلق الكثير منهم مساعدات من الحكومة.

وقالت هانا سلوتر، الخبيرة الاقتصادية في مؤسسة ريزوليوشن فاونديشن: “إن أزمة فيروس كورونا مستمرة في التأثير بشدة على العاملين لحسابهم الخاص”.

وتابعت سلوتر: “على الحكومة أن التوسعفي معايير استحقاق الدعم لمساعدة من خسروا أعمالهم”.

يشار إلى أن “ريزوليوشن فاونديشن” مؤسسة استراتيجية تجري أبحاثاً لتحسين الظروف المعيشية للأشخاص ذوي الدخل الصغير إلى المتوسط.

وتم فرض إغلاق صارم في بريطانيا خلال الأسابيع القليلة الماضية، مع قيود بعيدة المدى مثل حظر التجول وإغلاق المتاجر والحد من التواصل الاجتماعي.