شعب تركيا يشكو الفقر: لهذه الحالة أوصلنا أردوغان… أصبحنا نشتري الزيت في أكواب!

0
متابعات- الوئام:

تراجعت القوة الشرائية لدى شريحة من المواطنين في تركيا نتيجة للارتفاع الجنوني في أسعار السلع الأساسية.

وبينما تقول الحكومة إنها تريد الوصول إلى هدف 5 بالمئة للتضخم النقدي، يقترب التضخم في تركيا بالوقت الحالي من 15 بالمئة، ما يعكس الوضع الاقتصادي الصعب في البلاد.

الباعة في منطقة قُوشْتَبَه في قلب مدينة إسطنبول اتجهوا إلى بيع زيت عباد الشمس، الذي ارتفع سعره مؤخرًا بشكل جنوني، في أكواب، بعد أن بات الموطان العادي لا يتحمل دفع سعر قارورة الزيت الكاملة.

قناة “خبر جلوبال” التركية أجرت جولة في المحال التجارية بمنطقة قُوشْتَبَه، التي تقع في قلب مدينة إسطنبول، وعكست اللقاءات التي أجراها الفريق الإعلامي مع الباعة بالمنطقة الواقع المؤلم للشارع التركي في الآونة الأخيرة.

وتبين أن سكان المنطقة أصبحوا يشترون السلع الغذائية بالجرامات والقطعة، وبات البعض يشترون الشاي والسكر وزيت عباد الشمس بالكوب، حيث تتراوح أسعارها بين ليرة وليرتين، في حين يبلغ سعر حفاضة الطفل الواحدة ليرة ونصفًا بحسب تقرير لصحيفة زمان التركية.

وراتفع سعر زيت عباد الشمس بشكل جنوني ليبلغ 145.90 ليرة، فيما زاد مؤخرا سعر كيلوجرام السكر من 3.57 ليرة إلى 3.93 ليرة بدون إضافة ضريبة القيمة المضافة إليها.