بشرى سارة لكبار السن بعد التطعيم بلقاح فايزر

0

فيما يعتبر بشرى سارة لكبار السن فقد أظهرت بيانات رسمية، أن لقاحي  “فايزر” و”أكسفورد – أسترازينيكا” أثبتا فاعلية عالية في خفض العدوى بفيروس كورونا.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن عوارض المرض الشديد لدى كبار السن في بريطانيا قد انخفضت، مع تراجع عدد الحالات التي تتطلب النقل إلى المستشفى بأكثر من 80 في المائة.

وفي التفاصيل فإنه لدى شريحة الأشخاص فوق 80 عاما، أظهرت جرعة واحدة من أي من اللقاحين فاعلية بأكثر من 80 في المائة في تجنب العلاج في المستشفى، بعد حوالي ثلاثة إلى أربعة أسابيع على تلقي الحقنة.

وجاء هذا بعد دراسة واقعية لهيئة الصحة العامة لإنجلترا، التي قامت بجمع معطيات منذ يناير الماضي.

وقد رحب وزير الصحة مات هانكوك، بالدراسة الجديدة واعتبرها تحمل ” أخبارا جيدة للغاية”.

يذكر أن لقاح فايزر يقدم  الحماية من التقاط العدوى بنسبة تتراوح بين 57 و61 في المائة بعد إعطاء الجرعة الأولى.

بينما يوفر أسترازينيكا حماية تتراوح بين 60 و73 في المائة.