قفزة في أسعار النفط.. و”برنت” تخطى 68.5 دولار

0
متابعات_ الوئام

ارتفعت أسعار النفط الجمعة ليتخطى خام برنت 68.5 دولار، لتواصل المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة، بعد أن اتفقت «أوبك» وحلفاؤها على عدم زيادة الإمدادات في أبريل (نيسان)، إذ يترقبون تعافياً أكبر للطلب في ظل جائحة فيروس «كورونا».

وزادت العقود الآجلة لخام «برنت» تسليم مايو (أيار) 1.84 دولار، أو ما يعادل 2.76 في المائة، إلى 68.58 دولار للبرميل، بحلول الساعة 12:35 بتوقيت غرينتش، وتمضي على مسار تحقيق مكاسب نحو اثنين في المائة في الأسبوع. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.62 دولار، أو 2.54 في المائة، إلى 65.45 دولار.

وارتفع الخامان القياسيان أكثر من أربعة في المائة الخميس بعد أن مددت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء، المجموعة المعروفة باسم «أوبك+»، تخفيضات إنتاج النفط إلى أبريل (نيسان)، ومنحوا استثناءات محدودة لروسيا وقازاخستان.

ورفع «غولدمان ساكس» توقعه لسعر «برنت» خمسة دولارات إلى 75 دولاراً للبرميل في الربع الثاني، و80 دولاراً للبرميل في الربع الثالث من العام الحالي، بينما زاد «يو بي إس» توقعه لـ«برنت» إلى 75 دولاراً للبرميل ولخام غرب تكساس الوسيط الأميركي إلى 72 دولاراً للبرميل في النصف الثاني من 2021.

وقال «غولدمان»: «استراتيجية إمدادات (أوبك) ناجعة بسبب عدم توقعها وفجائيتها. نعتقد أنه من الواضح حاليا أن (أوبك+) في الحقيقة تنتهج استراتيجية سوق النفط التي تتسم بالشح، فيما يشير ميزان العرض – الطلب المحدث لدينا إلى أن مخزونات دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تنخفض لأدنى مستوياتها منذ 2014، بحلول نهاية العام الحالي».

وخفض البنك توقعه لإنتاج «أوبك+» بمعدل 0.9 مليون برميل يومياً على مدى الأشهر الستة المقبلة، وقال إن الإمدادات من النفط الصخري وإيران وخارج «أوبك» ستظل غير مرنة بشدة على الأرجح تجاه الأسعار حتى النصف الثاني من 2021. مما يسمح لـ«أوبك+» بإعادة موازنة سوق النفط سريعاً.

وقال البنك إن المسألة الرئيسية ستكون «رد الفعل المحتمل للإمدادات الصخرية، بيد أن أحدث موسم للأرباح يشير إلى أن المستثمرين ما زالوا بعيدين عن تعويض النمو»